تاريخ الاضافة
السبت، 22 يونيو 2013 12:48:09 م بواسطة محمد جمال طحان
0 184
لو تدري
لو تدري هذي المرأةُ
ما قيمةَ أن تغفو على صدري
ما كانت تصحو
هي في العشرين تداعبني
أو تربكني بنضارتها
وتلوِّح لي بضفائرها
وكأني أخاف من الموتِ
على نهدٍ صلبٍ يتحدّى
ابن الستين
أتراها تظنّ باني حين أحبّ
لا يملأ ذاك الحبُّ كياني
فلا أعبأ إلاّ برضاه ؟ž!
آهٍ ... آه
كيف يواجه مثلي من يهواهُ
وكيف يعبُّ على مَهَلٍ ذات مساءٍ
كلَّ شذاه ؟žžž!
أتظنُّ بأني حين أحبّ
أحبُّ كمن يلعبُ
دوراً في الشطرنج
أو يرمي النردَ على وَهَنٍ
وتظنّ بأني .. وبأني
لكنّي أعيدُ القولَ عليكِ
يا امرأةً حيرى
مازلتُ أراني
أنا ما أنتِ تريديني
فاختاريني
ابناً وأباً
كوني لي أمّاً ... عاشقةً
بوّابةَ حزنٍ أسطوريّْ
نتمنّى أن نفنى فيه
كوني بوصلتي ..
مرآتي ..
بل كوني أركانَ يقيني
ودعيني أشربْ من عينيكِ
خلودَ الحب
من قال بأن العاشقَ يفنى
بعد هواه؟
من قال سيرضى من سوّاهُ
بأن يتلاشى أو يُنسى
وتضيعُ دناه
هذا الساكن فينا حتى العظمِ
لن ننساه
مهما طالت أيامُ البعدِ
أو الهجرِ
ومهما تُعذِّبنا الأشواق
لو تدري هذه المرأةُ
ما قيمةَ أن تصحو على صدري
ما كانت تغفو
أو تتذكَّرُ من منّا
يصحو أو يغفو
ما دمنا معاً
في حضن الحبّ نقاومُ
كلَّ فناءِ العالم سرّاً أو جهراً
ونضحكُ من جَهل العشرينَ أو الستّين
فنحن نُعِدُّ مراكَبنا نحو الأشواق
ولا نرجو – حين يصنّفنا الله –
إلاّ عشّاق
لو تدرين أو لو أدري
وكلانا ندري أنّا
في بحر الحب لا نهوى
إلاّ الإغراق
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد جمال طحانقصائدسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح184
لاتوجد تعليقات