تاريخ الاضافة
الأربعاء، 26 يونيو 2013 06:50:30 م بواسطة حمد الحجري
0 441
لك الله من يوم أغرّ محجّل
لك الله من يوم أغرّ محجّل
تألّق بالنصر الأغر المحجر
أطل فحيته أدرنة غبطة
وناجاه معتزا به كل معقل
ولم يك في السكان غير مكبر
يردد آيات الدعا ومهلّل
نأى فيك عنها من ذوي الجور جحفل
وحل بها من جندنا أي جحفل
تدافع يجري والقواضب لمّع
فكان كمثل العارض المتهلل
كأنّ بني البلغار اذ بصروا به
حمائم أيك حين ريعت باجدل
مضوا يستحثون الجياد هزيمة
وهم ينظرون الموت يخفى وينجلي
وما قال منهم في الهزية قائل
قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل
ولو ظمئوا حتى تلظّت كبودهم
لما وقفوا من خوفهم عند منهل
هم قد بغوا بالأمس واليوم عوقبوا
عليه ومن يعمد إلى البغي يخذل
وبالأمس كانت كأسهم عذبة الطلا
وقد شربوها اليوم شجّت بحنظل
وبيناهم الشعب العزيز إذا هم
أذلاء عن عزّ الحياة بمعزل
فقل للبغاة المعتدين تأملوا
ففي ما دهاكم عبرة المتأمل
ولا يبتهج بالفوز باغ نزت به
مطامعه فالدهر جمّ التحوّل
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أمين ناصر الدينلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث441