تاريخ الاضافة
الأربعاء، 26 يونيو 2013 07:30:58 م بواسطة حمد الحجري
0 460
أراك يا رسم لا تنفك مبثسما
أراك يا رسم لا تنفك مبثسما
أذاك شأنك أم ذوق الذي رسما
تستقبل الصبح جذلانا بلا سبب
ولا يسؤك ان تستقبل الظلما
سيّان عندك يوم كله طرب
وآخر بسمات الهم قد وسما
ولا يروعك سيف الموت منصلتا
والخطب مندفعا والدهر منتقما
كفاك يا رسم فخرا أن مثلك لم
ينقل لحاجته فوق الثرى قدما
كفاك عزة نفس ان تدوم ولا
تأتيك منة إنسان قد احتكما
لا ينطوي لك قلب ما بقيت على
حقد ولا يتعدى طبعك الكرما
وأنت خير نديم للذين رأوا
تجنب الناس أمرا يدفع الندما
ترعى لراسمك العهد المتين ولا
أرى من الناس إلا مخفرا ذمما
والحيّ يسقم أحيانا وأنت على
أتم عافية لا تعرف السقما
ويدرك الهرم الإنسان بعد مدى
وأنت غض شباب آمن هرما
وتهزم الناس ارزاء تروعهم
في حين يرجع عنك الرزء منهزما
اراك تفصح عما فيك من طرب
وإن عدمت لسانا ناطقا وفما
سلمت يا رسم من هم ومن اسف
وما على الأرض حي منهما سلما
إن الجماد لعمر الحق في زمن
وغد لأفضل من حي ولو عظما
تبا لعيش يرى فيه الكريم على
رغم يبالغ في إجلال من لؤما
يا ساهرا لم يذق ليلا غرار كرى
وراقدا لم يؤرّق منذ ما رسما
ما استذرف الدمع من عينيك قط اسى
ولا التظى بحشاك اليأس مضطرما
ولا وقفت على ربع تقول ه
حياك يا ربع وبل المزن منسجما
تضاحك الشمس منك الوجه مشرقة
ويلثم البدر ثغرا منك قد بسما
لك الطبيعة صفو العيش قد قسمت
وضده وجزيل اليأس لي قسما
كن موضعي ولأكن رسما فذلك لي
خير وخذ فكرتي والطرس والقلما
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أمين ناصر الدينلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث460