تاريخ الاضافة
الأربعاء، 26 يونيو 2013 07:36:02 م بواسطة حمد الحجري
0 522
اللّه يأبى ويأبى الشرع والدين
اللّه يأبى ويأبى الشرع والدين
ألا يولى على الأوقاف مأمون
ألطامعون استباحوها وما تركوا
شيئا يعيش به القوم المساكين
منها لأهل الغنى ما طاب من ثمر
وللمقلين زقوم وغسلين
وبل لمن نهبوا مال الفقير ولم
تردهم عفة عنه ولا دين
ويل لمن هضموا حق التقيّ على
أن الخسار بهضم الحق مقرون
يا صاحب الوقف قم فانظر مصايره
إن كان ينشر قبل الحشر مدفون
لو أبصرت مقلتاك الوقف مبتذلا
آثرت أن تتولاه الشياطين
تجبي ولكن لمن قد ضل غلّته
وذو الهدى معدم والمال مخزون
وعج بمدرسة شيدت على أسس
من السياسة فيها الشر مكنون
دارت على محور الأغراض مذ بنيت
وما لها غير حب الذاب قانون
مبارك ذو الغنى إن حل ساحتها
وإن أتاها فقير فهو ملعون
نرى تلاميذها شتى المنازع لم
يقدهم قط تدريس وتلقين
إن يقرأوا قرأوا هذي سياستنا
أو يكتبوا كتبوا عزل وتعيين
ونحوهم قام زيد في وظيفته
وصرفهم حزب عمر وفيه تمكين
ويل لطائفة أزرى الشقاق بها
وبالشقاق شقاء الناس مرهون
كانت لها عزة من قبل باسقة
من دونها قام لبنان وصنين
كانت لها الرتبة العلياء فانخفضت
وما لخطب كهذا الخطب تهوين
بين المآرب قد ضاعت مصالحها
وليس يعوز هذا الأمر تبيين
سم الدنائس أضحى مفسدا دمها
وكيف تشفى وحوليها الثعابين
فرفتها مساعي الظالمين وما
بعد التفرق إلا العار والهون
طوت على الحقد إحناء الصدور فما
صدورها أبدا إلا البراكين
ويل الطائفة تشقى ليسعد من
أبناءها نفر بالجاه مفتون
قد ادعى أنه حامى حقيقتها
وذاك والله إيهام وتزيين
باعت كرامتها بيعا لترضيه
وإنّ بائع ما يشرى لمغبون
نريد للحال إصلاحا يفيد وهل
مع المآرب إصلاح وتحسين
نريد تحصين حصن الاتحاد وهل
يجدي إذا كثر الهدام تحصين
نريد تسكين ما قد ثار من فتن
وكيف يرجى مع التحريك تسكين
حتام يا قوم ترضون الخمول إما
فيكم رجال أما فيكم أساطين
حتام تبقون آلات تحركها
أيد لذبحكم فيها سكاكين
حتام يملك أفراد إرادتكم
ورأيكم ضائع والفكر مسجون
يخفون أغراضهم تحت الخداع كما
يخفي القبيح من الأشكال تلوين
يبغون تفريقكم عمدا لتجمعهم
وظائف عاليات أو دواوين
وكم أهاب الكرام المصلحون بكم
فلا الصلابة أجدتهم ولا اللين
بنو الطوائف في نهج الرقي جروا
فهل هم يا بني قومي مجانين
ألا انهضوا رغبة في خير أنفسكم
إن النجاح لباغي الخير مضمون
وحاذروا شر مكروب السياسة إذ
سياسة الناس في لبنان طاعون
والفوا لجنة من كل ذي همم
قد بات وهو بمجد القوم ضنين
هذي تمثلكم في كل حادثة
وعزمها راسخ والسعي ميمون
ألا انهضوا أيها الاخوان نهدكم
مدحا وإلا فخير القول تأبين
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أمين ناصر الدينلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث522