تاريخ الاضافة
الأربعاء، 26 يونيو 2013 07:56:30 م بواسطة حمد الحجري
0 583
عاشقان التقيا فابتسما
عاشقان التقيا فابتسما
وأذاعا للورى ما انكتما
فتلا الناس على وجهيهما
ما احتوى القلبان من سرهما
ظهرت أسطره واضحة
حين لم يمسك بنان قلما
وأتى الشاعر والشاعر لو
راقه منظر شيء نظما
وابتسام الحب حلو فانثى
واصفا إياه وصفا محكما
هو في القلب سرور عكست
فوقه العين شعاعا فنما
وعليها وعلى الثغر بدا
معربا من وله ما أعجما
بل هو المرآة تبدو للفتى
في محيا من كسته السقما
فإذا ما وجهه قابلها
عاد منها بضياء مفعما
هو نور ساطع لكنه
بين قلبي عاشقين انقسما
فإذا ما العين بالعين التقت
حاول القسمان أن يلتئما
وإذا الوجهان ضا فرحا
تم للقسمين أن ينتظما
هو في قلب المعنى ماسة
رخص الدر لديها قيما
ولها أسنى شعاع كلما
جذبته نظرة زان الفما
ينجلي مزدهرا حتى إذا
غضت الأبصار عنه أظلما
كشعاع البدران حدقت ال
عين فيه بالجفون التحما
وإذا العين انقضى تحدثها
أبصرت حبل الشعاع انفصما
هو برق ينجلى إن ملأت
كهرباء الحب قلبا تيما
زهرة تبدو على الثغر ولم
تك ضمن القلب إلا برعما
هو قلب المغرم الصب على
شفتيه بالهوى قد رسما
وضمير الغادة الحسناء في
وجهها ساعة تلقى المغرما
بل هو الحب الذي قد ضمه
كل قلب بالغرام اضطرما
فتراه العين في العين إذا
عاشقان التقيا فابتسما
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أمين ناصر الدينلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث583