تاريخ الاضافة
الخميس، 27 يونيو 2013 10:01:11 م بواسطة حمد الحجري
0 750
إضحك إذا اغتاب اللئيم كريما
إضحك إذا اغتاب اللئيم كريما
أو ناوأ الوقح السفيه حليما
وإذا الوضيع جرى على غلوائه
ليبذ في سبل الفخار عظيما
وإذا ربيب دناءةٍ وتسفل
أمسى يخال ذوي العلاء خصوما
واضحك إذا أبصرت طارف نعمةٍ
يمشي كأن ببردتيه زعيما
أو ساقطاً زمن المرؤة يدعي
شرفاً يسامي الفرقدين صميما
أو جاهلاً ضرب الرواة بجهله
مثلاً يحاول أن يكون حكيما
وإذا تغطرس خاملٌ متأخرٌ
فأتى يروم لنفسه التقديما
وإذا ادعى المغرور أن لمثله
خطراً له تعنو الجباه جسيما
وإذا تظاهر بالحصافة من يرى
بيض الحصى فيخالهن نجوما
واضحك إذا زعم المرائي أنه
حر الضريبة لا يخون حميما
وإذا ادعى تقوى الإله منافقٌ
ملأت مفاسده النفوس سموما
أو أقسم الوغد الزنيم يمين ذي
شرف وانكر ان يكون زنيما
واضحك إذا زعموا العدالة لا تني
أبداً تنيلك حقك المهضوما
وإذا ادعى الحكم المحابي أنه
ما كان إلا العادل المعصوما
وإذا تضاهر بالنزاهة مرتشٍ
أمسى لأرباب الحقوق غريما
وإذا الضعيف شكا القوي إلى الألى
لا يعرفون سوى الضعيف أثيما
واضحك إذا برز الموظف عابساً
ليريك نابليون أو غلبوما
يطأ الثرى مترفقاً من تيهه
ويدير طرفاً في الأنام سقيما
فإذا رأى من لا مرد لأمرهم
لثم التراب أمامهم تعظيما
هو سيد طوراً وطوراً خادمٌ
فتراه دهرك ظالماً مظلوما
واضحك إذا انتحل السياسة أخرق
داجي البصيرة يجهل المعلوما
وإذا أتى الأكار يسأل من يرى
عن كل شيءٍ في جنيف وروما
أو أخبرك أن استقلت أمةٌ
ترك التضاغن غربها مثلوما
وإذا ادعى حريةً بعض الورى
وهم العبيد غرائزاً وحلوما
ألفوا المذلة والهوان فان ترم
لهم حياة العز كنت ملوما
فاعجب لقوم طأوعوا أهواءهم
فأرتهم نار الجحيم نعيما
إن تسقهم ماءً فراتاً آثروا
جهلاً على الماء الفرات حميما
ومن الغرائب أن كلا منهم
بالذل يفخر ظاعناً ومقيما
إن الذي أخلاقه منادةٌ
لن تستطيع لعوده تقويما
وأضحك إذا هز الجبان مهنداً
بين النساء يخالهن قروما
فإذا استطير فواده من نأمةٍ
ينصاع وهو يرى الفرار هجوما
بلسانه يسطو على أسد الوغى
والذم يظهر عجزه المكتوما
هلا درى أن الجبان بذمه
بطلاً يشرف ذلك المذموما
من لا سلاح لديه غير لسانه
فهو الذي يمسي به مكلوما
ومن ابتغى وصم الأباة بسؤةٍ
شنعاء يقض زمانه موصوما
يا هاجي الأبطال لو تلقاهم
لوقفت معتقل اللسان لطيما
مهما تقله وقيعةً وتنقصاً
يجعلك في نظر الكرام لئيما
واضحك إذا قال البخيل كفى الذي
يبغي المثوبة أن يبر يتيما
وإذا تبجح مائقٌ جعد القفا
حسب الوجاهة ملبساً وطعوما
وإذا الفتى الشعرور شبه نفسه
بأبي فراسٍ وهو يغزو الروما
واضحك إذا العربي جاءك راطناً
يحكي بمنطقه الغريب البوما
وإذا تفرنج من أبوه وأمه
لا يجحدان من العروبة خيما
متقبعاً يلج المجالس تاركاً
زياً تعوده أبوه قديما
لم يخش لائمةً فحف سباله
حفا فرحت تخاله مجذوما
وإذا تصابى الشيخ غير محاذرٍ
لوماً ولا متوقعٍ تأثيما
وإذا تجملت العجوز وما درت
أن التجمل يشبه الترميما
واضحك إذا ادعت الحياء صبيةٌ
لبست شفوفاً ما سترن أديما
جزت لشرتها غدائر شعرها
والوجه لولا الشعر كان دميما
ومضت تراقص من تراه أمامها
غض الصبي طلق الجبين وسيما
بين الحضور تضمه ويضمها
والطهر بينهما يبيت كليما
فكلاهما ملك إذا عاشرته
أبصرت شيطاناً لديك رجيما
وإذا بكيت فإنما يبكي على
وطنٍ ترى الأخلاق فيه رميما
كانت صروح المجد فيه منيعةً
أركانها واليوم عدن رسوما
ترك الوقار رجاله ونساؤه
إلا أقلهم فبات مضيما
وعدا عليه الدهر لما قسمت
ايدي الدسائس اهله تقسيما
الدين قد حمد الوئام وإنما
اقطابه جعلوا الحميد ذميما
كل يقول لقومه لا تألفوا
من لم يكن بشعارنا موسوما
إن الألى لم يؤمنوا إيماننا
من اجلهم خلق الإله جحيما
ويل لهم جحدوا عدالة ربهم
هذا الجحود فصوروه ظلوما
والخلق كلهم عيال الله إن
تك بالذي قال النبي عليما
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أمين ناصر الدينلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث750