تاريخ الاضافة
الجمعة، 28 يونيو 2013 07:31:34 م بواسطة حمد الحجري
0 632
طال احتجابك فاطلع أيها القمر
طال احتجابك فاطلع أيها القمر
إنا سراة وهذا الليل معتكر
لا نور في الأفق الشرقي نلمحه
ما دمت في الأفق الغربي تزدهر
الليل في كل قطرٍ بعده سحر
وليلنا طال حتى ما له سحر
أنر بطلعتك الغراء ظلمته
فلا يضل سبيلاً مدلج حذر
تصبو إليك قلوبٌ لن يغيرها
طول النوى لك في حباتها صور
تعلقتك فما تنفك خافقةً
والشوق يأمرها طراً فتأتمر
ملكتها بالخلال اللاء ما ذكرت
إلا توهج طيب عرفه عطر
وبالمآثر تترى ليس ينكرها
إلا الذي ماله سمع ولا بصر
أما الوفاء فلو لم تحم حوزته
لكان كالطيف لا عينٌ ولا أثر
ترعى على النأي عهد الأوفياء ولا
تحني الضلوع على حقدٍ لمن غدروا
وأنت أفضل بان للعلى خططاً
وجوهها من أياديه لها غرر
والخائض الغمرات اللاء يحذرها
صيد الرجال وإن لم ينفع الحذر
والراكب الهمة القعساء تنزله
بحيث يقصر عن إدراكه النظر
والساهر العين يرعى حق أمته
وذو النهى خلق في عينه السهر
والقارع الخصم بالبرهان يفحمه
فكلما رام نطقاً رده الحصر
والمزدري كل ذي فحشٍ وذي قحةٍ
لا اللهز يؤلم لحييه ولا الحجر
والنافث السحر في أوراقه جملاً
من يتلها أوهمته أنها سور
أنيقة الوشي عذب لفظهن ندٍ
كأنها الروض فيه الماء والزهر
لها معانٍ من الأسطار ساطعةٌ
كالكهرباء من الأسلاك تنفجر
والمرسل القول في أثنائه حكم
بواهرٌ وعظاتٌ طيها عبر
والناظم العبقريات التي نست
من البيان لها الأبراد والحبر
إذا اليراع أمدته قريحته
فالبرق مضطربٌ والغيث منهمر
أرهفت عزمك لا الأرزاء تثلمه
ولا يماثله الصمصامة الذكر
ورحت تنشد حقاً قد صدعت به
من قبل والحق في نشدانه الخطر
وما صبرت على ضيمٍ ولا رهقٍ
والمدعون على ما نابهم صبر
وكم نصحت لأهل الغي فانتصحوا
وكم زجرت بغاة الشر فازجروا
عالجت وحدك ما لو أمةٌ عنيت
ببعضه لانثنت تزهى وتفتخر
فهبك غب جهادٍ لم تنل ظفراً
فكون فضلك مقدوراً هو الظفر
وما توقعت أن تجزى على مننٍ
يطوى الزمان ولا تنفك تنتشر
إثنان ما طلبا قط الجزاء على
ما قدما من جميلٍ أنت والمطر
قل للذين أشاعوا أنهم غيرٌ
الخبر يثبت فضل المرء لا الخبر
وللألى حاولوا أن يشبهوك على
أيستوي في السموق النجم والشجر
متى نرى النادي الميمون عاوده
ضياؤه وتحامت أهله الغير
وأنت كالمنهل الفياض سلسله
يود وراده ان يحظر الصدر
أمنيةٌ نتمناها فإن صدقت
فكل ذنبٍ لهذا الدهر مغتفر
ما كنت لي ناسياً والدارُ شاحطةٌ
والناس ترقب ما يجري به القدر
هذي ذد لك عندي لست أكفرها
وإن يكن بعض من آثرتهم كفروا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أمين ناصر الدينلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث632