تاريخ الاضافة
الجمعة، 28 يونيو 2013 09:18:13 م بواسطة حمد الحجري
0 205
بشرى فقد عم الأنام بشائراً
بشرى فقد عم الأنام بشائراً
تغريد طالع سعدها الميمون
وافتر ثغر الدهر مبتسماً وقد
بتنا بعيش بالهنا مقرون
وزهت محافل أنسنا حتى غدت
تحكي محافل جنةٍ وعيون
قد قدر القمر المنير منازلاً
في الأفق لكن ليس كالعرجون
ولقد غدا كأس المسرة مترعاً
يغني النديم عن ابنة الزرجون
ببناء ذي القدر العلي فتى الندى
من قد غدا للفضل خير خدين
هو نجل صدر العلم تاج جمانه
مرساه مظهر سره المخزون
هو روضة الأدب التي أتانها
غنت حمائم دوحها بفنون
قاموس فضل لم يزل يغني الورى
بصحاح جوهر دره المكنون
كشاف غاشية الهموم بواضح
ينجاب عنه ظلام كل دجون
مصباح مشكاة العلوم وكوكب الر
رشد الذي أغنى عن التبيين
مقباس أنوار المسالك من غدا
تحريره منهاج كل يقين
تنقيح أحكام الشرايع منتهى
أمل الوصول إلى أصول الدين
ما عالم فضلاً وإن بلغ المدى
في بحره إلا كنقطة نون
بدر يود البدر برج سعوده
لو ساعدته أزمة التمكين
للَه أية ظبيةٍ قد عانقت
في أجمة العلياء ليث عرين
وقران سعدٍ قد جلا ليل العنا
عنا بنور من سناه مبين
فتهن واسعد يا علي بدرةٍ
مكنونةٍ من لؤلؤ مكنون
فكأنما زفت بياناً للذي
أمسى له شك بحور العين
واسعد بما أرخته أعلي قد
سر العلى في عرسك الميمون
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
باقر العطارالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث205