تاريخ الاضافة
الأحد، 21 يوليه 2013 11:10:15 م بواسطة حمد الحجري
0 145
شمتُ بالأبرق ومض البرق لاحا
شمتُ بالأبرق ومض البرق لاحا
في الدجى حتى توهمت الصباحا
والصبا يروى شذا ريا الصبا
فصبا قلبي للشوق ارتياحا
وتذكرت زماناً بالحمى
عنه ما كنت توهمت براحا
فسقت ذاك الحمى مزن الحيا
روَّضت منه الروابي والبطاحا
فلكم فيه طربنا زمناً
وشربنا من خمور اللهو راحا
وسحبنا للهوى برد الصبا
وأبحنا فيه سراً لن ياحا
حيث كنا والغواني نلتقي
والمغاني فيه يجمعن الملاحا
من ذوات الدل ربّات الخبا
جُدنَ بالوصل وقد كُن شحاحا
كل غيداء من الخود غدا
أبداً في طوعها الشوق وراحا
ما تثنت قط الا أخجلت
في تثني قدها السمر الرماحا
أورنت باللحظ الا فتكت
فحكت في فتكها البيض الصفاحا
أو تبدَّت في الدجى الاّ بدت
شمس حسن فترى اللي صباحا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
جابر آل عبدالغفارالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث145