تاريخ الاضافة
السبت، 3 أغسطس 2013 06:43:20 ص بواسطة ملآذ الزايري
0 274
غَدتِ المَجالسُ تَزهرُ
غَدتِ المَجالسُ تَزهرُ
وَيَضوعُ منها العَنبرُ
وَالعَندَليبُ مغرّدٌ
وَالليث اصبحَ يزأرُ
يا اَيُّها المولى الفَريدُ بِحزمِهِ
لا تَصغينَ لِقَول واشٍ كاذِبِ
وَتَرى الامين مجمَّلاً
وَلَهُ المحيّا الاقمرُ
كَالبَدرِ عِندَ تَمامِهِ
عَجَباً لِمَن لا يبصرُ
وَعَلى الصدورِ مصدراً
بالابتداءِ وَيخبرُ
حيناً يَفوهُ بِحكمةٍ
فيكلُّ عَنها المخبرُ
طوراً يجي بطرفةٍ
غَرّاء ثُمَّ يَعبّرُ
بالعلمِ بحرٌ زاخِرٌ
يَروي الظماءَ وَيكثرُ
تَتَزاحمُ الورّادُ ثُ
مَّ تودُّ أَلّا يَصدروا
معنُ بنُ زائِدَةٍ غَدا
بالحلمِ فَرداً يُذكرٌ
لَكنَّ ذا يَسمو عَلى
معنٍ بِمجدٍ يُذخرُ
قَد فاقَ في الافاقِ مَن
يَحبوهُ رَأياً يَظهرُ
إِنَّ الوشاةَ طباعهم تطوى عَلى
لبن الافاعي مع لِسانٍ لاسبِ
لو قِيسَ الرَأي في
هِ لَقلتُ هَذا الاشهرُ
ما أمَّهُ ذو كربَةٍ
يَوماً بِنَفس تُذعرُ
إِلّا وَطابَ النَفس بَل
ما زالَ دَهراً يَشكرُ
راعى اليراع بِرَوعهِ
فَرأَهُ نعمَ المتجرُ
وَالنون مَع نِقسٍ بِها
قامَت تَتيهُ وَتَفخَرُ
وَتَميسُ رافِلَةً كَما
يَهتزُّ رُمحٌ أَسمَرُ
وَتَقولُ يا اهلَ النُهى
ميلوا إِليَّ وَابشِروا
أَنّي اِنقلبتُ فانني
بِالعَكسِ لا اتغيَّرُ
في اليراعُ لَدى الوَغى
كَالسمهريِّ واقدرُ
وَالحِبرُ بَحرٌ قَد طَمى
يَعلو البَياض وَيجهرُ
لا يَسلمُ المَلسوع مِنهُم مَرَّةً
الّا بِكَشف خداعهم مِن صاحِبِ
بِالقَلب مِنهُ الربح قَد
عَمَّ السراة فَأَيسروا
شَرَفاً حَباني منعماً
شَيخٌ امينٌ اكبرُ
لَمّا اصطفَاني فَضلُهُ
اَصغي إِلَيهِ وَانظرُ
نارُ الغَرام تَوقَّدَت
ضمنَ الفواد وَتسعرُ
فلذا يَرى مني الحَشى
أَبَداً يَسيلُ وَيقطرُ
لِلّهِ درُّكَ عالماً
عَلَماً فَلا يَتَنَكَّرُ
بِالنَحوِ خاضَ مَناهلاً
كَالسَلسَبييلِ فتسكرُ
وَالصَرف صَرف رَحيقِهِ
مِن أَصغر بشهِ معنبرُ
وَلَدى القَريض وَنظمهِ
تَجثو لَدَيهِ الابحرُ
بِالنَثر فردُ زَمانِهِ
يَطوي الحَديث وَيَنشرُ
يا صاحبَ الفَضل العَميم وَحافظ ال
مجد القَديم وَمَهد قَلبي الذاهبِ
فَإِذا استهلَّ محدِّثاً
عَن كُلِّ مَعنى يسفرُ
فاضت جَداولهُ الَّتي
مِن بَحرِ قندٍ يُذخرُ
فبكلِّ قطرٍ قَطرةٌ
وَبِكلِّ شَطرٍ اسطرُ
وَلكلِّ صبٍّ تحفةٌ
بصفا الخَواطر تنذرُ
رامَ الكرامُ بمدحهم
حصر الصِفات فادبروا
وَالقَولُ مِنهم مجملٌ
طول المَدى لا تُحصرُ
مَولايَ اني عاجزٌ
عَن مَدحكم ومِقصّرُ
فارفق بِحالي وَاعذرا
خلّاً فَمثلك يَعذرُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
جرمانوس الشماليلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث274