تاريخ الاضافة
السبت، 3 أغسطس 2013 06:47:14 ص بواسطة ملآذ الزايري
0 339
مسعدُ السادات اهدى
مسعدُ السادات اهدى
مِن سَناهُ للبدور
وَحَكى الشَمس فابدى
انَّهُ الهادي الغَيور
ذا عَريق المجدِ احيا
نَفحُ رَيّاهُ النُفوس
وَلَهُ في الحَيِّ أَحيا
اَبَداً تَحنى الرُؤس
جلَّ مَن مَنَّ عَلَيهِ
بِصِفاتِ باهره
وَرَنا عَطفاً إِلَيهِ
بِعُيونٍ ساهِرَه
وَحدهُ المَولى السنايا
بَينَ اَرباب الحجى
أَضحى الزَمانُ معاندي بوصالِهِ
وَالبِين بَينَ الصاحِبينِ الحاجِبُ
وَهُوَ طلّاع الثَنايا
مخجلٌ بَدرَ الدُجى
فَالمَعالي بِالنَوالِ
صانَها صَون الرِماح
وَالليالي بِاللآلي
زَانَها زين الصَباح
صاحَ صاحٍ في صَباحٍ
لا هَناءَ لِمَن صَحا
اتحفوني كاس راجٍ
وَاسمحوا ان اصدَحا
هزَّني ذكرُ الحميّا
هزَّة الغُصن الرَطيب
صحتُ بِالضاهي المحيّا
اسقني مِنها نَصيب
قال لي تغنى بوصفي
عَن كُؤوس الخندريس
سكرةٌ بِالحُسنِ تَكفي
مَن يُغالي بِالنَفيس
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
جرمانوس الشماليلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث339