تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الثلاثاء، 6 أغسطس 2013 10:33:03 م بواسطة حمد الحجريالثلاثاء، 6 أغسطس 2013 10:35:10 م
0 217
أدر الزجاج واترع الأكوابا
أدر الزجاج واترع الأكوابا
واسق الندامى فالهوى قد طابا
وامزج بكأسك خمر ثغرك باسماً
تزل الهموم وتقلع الأوصابا
ودع العذول يلج في تعنيفه
يبدي الملامه أو يطيل عتابا
واشرب على زهر الرياض مدامة
ما استحضرت للهم إلا غابا
من كف أغيد ما رقى إلا غدا
قلبي يطاوع ساحراً كذابا
ساق كأن الخمر صارت خده
أو خده في كأسه قد ذابا
لو أن رقة خده في قلبه
ما كنت اجرع في جفاه الصابا
هام الجمال بحسنه حتى لقد
سجد الجمال صبابة وانابا
ملك القلوب جماله فإذا دعا
قلباً يهيم إطاعة وإجابا
اسكنتك القلب الذي خربته
وطنا فهل ترضى يكون خرابا
وغدوت اعبد منك شعراً اسوداً
جثلا وثغراً اشنبا ورضابا
أصبحت كالوثي اعبد دمية
وانا الشريف ارومة ونصابا
ما كنت ممن قال قافية ولا
نظم القصيد مدائحاً وسبابا
لكنما قد هز مي معءفاً
وأزال عني همي المنجابا
وأثاى في عواطفاً حساسة
عرس به الهادي ينال طلابا
هو ذلك الشهم الذي بكماله
قد بز أقراناً له وصحابا
شهم يريك الفضل عند كلامه
ومكارم الأخلاق والآدابا
طلق المحيا حلوة الفاظه
متجلبب من مجده جلبابا
ذو همة ضربت على هام السهى
طنباً وفوق الزاهرات قبابا
وسجية طبعت على حب العلى
لم ترض غير الفرقدين جنابا
يا أيها الحسن الذي أضحى الندى
من كفه بحراً له وعبابا
لازلت للمجد الأثيل مرافقاً
تهب الجزيل معظماً ومهابا
فليهن إبراهيم فيك ولا أرى
ما أن بقيت من الحياة صعابا
حسب الأنام بأن شاؤك قاصر
فتسابقوا كي يدركون طلابا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
جعفر الكيشوانالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث217