تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 6 أغسطس 2013 11:16:17 م بواسطة حمد الحجري
1 404
الآم أسائل عنك القمر
الآم أسائل عنك القمر
وقرن العغزالة مهما ظهر
وحتى م أشكو السهاد وأنت
يهديدك النوم فوق السرر
كانك لم تدر أني أسير
حبائل ذاك الروا والحور
أما بضلوعك قلب يرق
لشكوى الجوي كقلوب البشر؟
أما تتذكر وقت الوداع
وعودك لي تحت نور السحر؟
وأنت على السطح تبدي ارتعاشا
كقطعة لحم حواها الجمر
ترى أنت تحسبني قد سلوت
وفارق قلبي هواك العطر
محال فمالي من سلوة
إلى أن أغيب تحت الحفر
توالت سنون وراء سنين
وطيف خيالك ملء البصر
يعرج دوما بوجودي إلى
سماء مخيلتي كالقمر
فيبرز لي خلف أستارها
تصاوير ذاك الزمان النضر
فأبسط كفي لألمسها
فترجعه صدمة من حجر
فأعلم أني أضعت الرشاد
وكنت أهيم وراء الصور
وبالرغم مني أعنو لها
وأنشد في ظلها المصطبر
فياويح قلبي يودي به
من الوجد حتى حفيف الزهر
ويحرق منه سويداءه
شعاع الكواكب مهما ازدهر
أعاتبه فيقولن أما
تسائل عينيك عن ذا الكدر
هما مهدا من سواديهما
سبيل الهلال لنا بالنظر
وعاتبت عيناي فابتدرتني
[ قواني ] الدموع بها تنهمر
تقول: حنانيك ما أذنبت
ولكن بهذا أتاك القدر
ثباتا أمام الزمان فإن
وراء الثبات بلوغ الوطر
فإن الزمان خطير فلا
يحارب إلا رجال الخطر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
مبارك جلواحالجزائر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث404