تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 6 أغسطس 2013 11:16:35 م بواسطة حمد الحجري
0 437
ما خطب هذا النجم يرمقني
ما خطب هذا النجم يرمقني
شزرا ترى بالنجم من إحن؟
يرنو رنو متيم دنف
يشكو الصدور وقلة الوسن
بنواظر نحوي مسددة
لم تشك طول الليل من وهن
أترى بإغرا من يهيم بها
قد بات دون الشهب يتهمني؟
أم خاف أن ألهي الفؤاد بها
فغدا بذا التقطيب ينذرني؟
أم شام وجه عزيزتي فغدا
من أجلها ياليل يحسدني؟
هل لم يبلغ أن صاحبتي
باتت بنار الهجر تصهرني؟
هجرت ولم أعلم لها سببا
هجر الشبيبة محبة البدن
ومضت بكل سعادتي وكذا
يمضي الربيع بنعمة الفنن
بانت وما تركت سوى صور
بالقلب ترعى عادي الشجن
ومنى طواها في حقائبه
للوصل ما قد مر من زمن
يا أيها الخفاق في فلك
ما كان إلا مشرق الفتن
حسبي شقاء ما أكابده
من بعد هذا الصد من محن
في ربوة قحلاء نائية
عن أمتي الفضلى وعن وطني
فأمط بهشتك الجميلة عن
عيني ردا ذا الشجو والحزن
وابرز على ذاك السجنجل لي
وجه العزيزة على يؤنسني
فلعلها لما ترى كمدى
بالوصل بعد الصرم ترحمني
يا من قضيت العمر أعبده
بين الحسان عبادة الوثن
إني لا أنفك يا أملي
أهواك في سري وفي علني
حتى يرى الثرى جسدي
يبلى كغصن الرند في كفني
كم ذا تبيت الروح تسألني
إذ بنت عني كيف لم تبن
وتسر حين ترى هواك بها
لما أهنت وراك لم يهن
وإذا الصبابة بالعمد طغت
بيعث حشاشته بلا ثمن
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
مبارك جلواحالجزائر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث437