تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 6 أغسطس 2013 11:18:40 م بواسطة حمد الحجري
0 417
أعبسي أو تبسمي أن نفسي
أعبسي أو تبسمي أن نفسي
سئمت من جميع شجو وأنس
غادرت غرفة الرجا واختفت عن
حقل الدهر في دياجير يأس
لا تبالي بما يعم البرايا
من سعود أو من غياهب نحس
إن من كان في الحياة هواها
وسد الترب في خناس رمس
فلمن ترتجي نضارة عيش
وعلى من تخاف وطأة بؤس
أما يتعب النفوس هواها
بغرور من الأماني وهجس
باليالي شتتنا قبل التئام
شمل دنياي بين عرك وضرس
ما الذي ترتجينه بعد هذا
من وبال ومن وباء لنفسي
رمتني غيلة بطعن مبيد
قبل أن احتمي بدرعي وارسي
ثم ألقيت بي في قعر جب
منزوي عن لحاظ كل مؤسي
أقطع العمر في دجاه وحيداً
ذائب القلب بين لسع ونهس
كان لي فتية إذا ما اختفت بي
أزلف الدهر لي بتقبيل رأسي
روعت بالنوى وتفريق شعث
من ورا اليم بين حزن ودهس
وذرتني اسائل البدر عنها
في الدياجي وفي الضحى قرن شمس
ومتى كان للكواكب علم
بالذييحدث الزمان للأنس
أيها النازحون بالغم منا
ما الذي فيكم يسلي وينسي
ليتكم إذا رحلتم ما تركتم
أثرا بيننا لعيشة أمس
تحرق الذكريا فيه كبودا
ونفوسا سلبن كل تأسي
لا رعى الله يوم جر الجواري
بكم عن خضمنا كل قلس
وتبارين كالبروج الصياصي
بكم في العياب والليل يغسي
زائرات كالضاربات تجاي
شارد الحوت بين سبح وغس
وذرتنا على الشواطئ نصلى
ضرم البين في وجوم ونكس
حجبت عن عيوننا بعد ماود
ع آذاننا لها كل جرس
فرجعنا إلى النوادي وكل
يقطع الطرف بين خبط وحدس
يالحزني وحزن ناديكم حي
ن حواني وراكم فوق كرسي
فلقد قال بألسنة من
شدة الوجد والكأبة خرس
أيهذا الأديب هل أنت تدري
أين سجاني الجليل وقسي؟
أين سار الفضيل أين سعيد
وسواهم من الأباة وشمس
أترى قد دروا وراء نواهم
ما عراني من شقاء وتعس؟
أهملوني حين أعوزهم عن
دي ايجاد نابه ومحس
يهذا الأديب بالله هل ير
جى تمام البناء من غير رأس؟
ما الذي أنت ترتجي لرجالي
من علاء بذس العظات وردس؟
كيف يصبو إلى العلا قلب من لم
يألف السير في ظلال الدرفس؟
لو إذا سار سار تحت لوا من
لم يمتوا له بدين وجنس
ايبست لفحة الغواية فيهم
للشهامات والابا كل غرس
وطوت بينهم يد الطيش للعل
ياء ما كان من معاقل قعس
أيها الشاحطون عنا إلى ظل
هلال الخلود في (عين شمس)
أترى النيل إن حواني يوما
يشفي ما بي من الاورام بكأس؟
إن ذا السين ليس يعطفه ما
فيه أضحى من الأوار وأمسى
ربما قال لي أني فرنسي
لست أشفى سوى غليل الفرنسي
وهو يدري بأنه لم يذر من
نطفة به الرميل للمتحسي
ضفة (الشلف) و (الرميل) سلام
لك يهفو به وفائي ويرسي
وسلام على رباك على ما
كان فيه من الظباء وخنس
وعلى جؤذر هنالك كم ب
ل صدى النفس من مراشف لعس
واختفى بي الأسى زونا في
كلل الحب لا ستور الدمقس
ذهب الكل للعفاء وهذي
حالة الدهر مأتم بعد عرس
فذهانا ما ناب عبلة والفل
حا بذات الاصاد من حي عبس
بل عرانا ما حل في جبل التوب
ة ساد من عامر بليلى وقيس
يا بلادي نأيت لما تولت
كل نعماكك بين نهب وخلس
آسفاً باكي الجفون علي ما
بعته فيك من شبابي ببخس
يا بلادا يشقى بها كل شهم
وينال المنى بها كل جبس
أرتجي أن أكون عما قريب
بين أهلي هناك والصحب منسي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
مبارك جلواحالجزائر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث417