تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 6 أغسطس 2013 11:18:59 م بواسطة حمد الحجري
0 386
أظل خيالي أم ضرام جهنم
أظل خيالي أم ضرام جهنم
لقد ذاب فلبي من لظاه وأعظمي؟
لقد ذاب فلبي والعظام وما أرى
خيالي سوى ظل مخيم
أقول له رفقا بروحي فلم يزد
لها غير احراق ولم يتكلم
وأشكو له ضرى فيرسل لوثه
بمهجتي الحرى كلوثة أرقم
أيا من رأى النيران تحرق إنني
أرى الظل قد يشوى بغير تضرم
بمن أستجير اليوم يا رب إذا غدا
لي الظل خصما في الوجود وأحتمي
هرمت لو أبلغ ثلاثي حجة
ومن يلق ما ألقى بذا العيش يهر
هوان وضيم واغتراب وفاقة
وداء وبيل قد توطد في دمي
وسجن رمت بي في دجاه يد القضا
على غفلة مني ولست بمجرم
أكابد فيه فوق ما بي من عنا
شقا أسرة في لجة العدم ترتمي
تراقب مني كل يوم رسالة
وراء الرواسي الشامخات وغليم
ولم تدر أني قد غدوت مقيدا
بسجن كجب الرمس اغضف أسحم
إلا أيها السجن الذي بظلاله
أكابد نارا فوق نار جهنم
فمالك مهما ألتمس منك رأفة
وبعض ضياء تقس عني وتظلم
ألم تعلمن أني غريب وليس لي
حبيب إذا استرحمته اليوم يرحم
فمر بابك الموصود يفتح هنيهة
أبث بها الأقمار بعض تألمي
وأسمع آرام الشمال واشده
أنين جناني العميد المتيم
شمال الندى مهدي المقدس لا ترع
ولا تفزعن من ذا القضاء المحتم
بهذا هوى نفسي قضى لي ومن يطع
هوى نفسه يوما من الدهر يندم
سلام على تلك الخمائل والربى
وما قد حوته من لباة وضيغم
سلام على عهد هناك قضيته
قريرا على فرش الهنا والتنعم
مضى الكل أدراج الرياح ولم يذر
سوى صور في الذهن لم تتكلم
وجام خلي من كل أرى مروق
وأصبح مملوءا بثرى وعلقم
وجرح على مر البقاء بمهجتي
يسيل دما بالرغم من كل مرهم
ودهر يلاقيني بكل مهند
صقيل وألقاه بظفر مقلم
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
مبارك جلواحالجزائر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث386