تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 6 أغسطس 2013 11:21:10 م بواسطة حمد الحجري
0 403
عذيرك: ما في الدهر ما تبغض الأنس
عذيرك: ما في الدهر ما تبغض الأنس
ولكن هموم المرء تحدثها النفس
أراني في ليل من النحس أليل
ولولا غرور النفس ما نابني نحس
تخادها الأهواء وهي بطبعها
تعلق بالأهواء ويطربها الهجس
فتدفع كتماني لإهوائها فدى
فيضني فتعروها الكآبة والتعس
ومن جهلها ترجو لنا الغد شافيا
على أن هذا الداء أحدثه الأمس
فتسلبنا الأطماع في ربوة الرجا
هنانا ويردينا إذا خابت اليأس
رشادك نفسي ليس للدهر من يد
كما خلتها في الناس تجرح أو تأسو
ولكن أخلاق النفوس عي التي
تنعم او تشقي بحالاتها الإنس
إذا طلحت نفس الفتى ساء حرسه
وإن صلحت فيه فقد صلح الحرس
أرى الدهر كأسا والحوادث خمرة
فهل تثمل الصهباء أم تسكر الكأس
رشادك نفسيما بذي الدار نعمة
يسربها الا ومن خلفها بؤس
فلو لم يكن للناس في الخمر لذة
لما عبث يوما بألياب من يحسو
بلى: ليس هذا العيش إلا سلافة
ظواهرها نعمى وباطنها رجس
أرى المرء في الدنيا بناء تهده
لذائذه لكن حوباءه الفأس
ولست أرى عيشا بغير ملذة
يدر له ضرع ويزكو له غرس
فلو لم تك الأفراح ما وجد الأسى
ولو لم تك الأتراح ما عرف الأنس
ولولا المآسي والمسرات ما نمت
تجاليد انسان ولا ضمه رمس
نعم إن ما يحبي الأنام هو الذي
يغولهم منه التضعضع والحس
فذى علة لا العقل يدرك كنهها
ولا العلم يبديها ولا الرسل الشمس
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
مبارك جلواحالجزائر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث403