تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 6 أغسطس 2013 11:24:17 م بواسطة حمد الحجري
1 485
كم بات حولك من فؤاد دامي
كم بات حولك من فؤاد دامي
يشكو إليك كوامن الآلام
مسترحما تلك الصفا مستقيما
ذاك النمير اللامع المترامي
يا راقص الأمواج في حضن الصبا
والليل ساج والورى بمنام
هل نطفة تشفي بها لي غلة
كادت تذيب حشاشتي وعظامي
أم هل لموجك رقصة تلهي بها
عن قلبي العاني يد الأسقام
لم يبق لي يا " سين " في ذي الكون من
خذن يصانعني ولو بكلام
صد الرفاق جميعهم لما رأوا
ألا بقاء لثروتي وحطامي
وتباعدوا خوفا بأن يسخوا بما
قد يدهقون به كؤوس مدامي
فكأننا لم نجتمع يوما على
فرش الصفا في غبطة ووئام
فليرهقونا ما بدا لهم فما
لهوى لمواطن في الحشا تبديل
عجبا أنرضى بالهوان وأرضنا
افريقيا وكتابنا التنزيل
ورسولنا ذاك الذي فوق السهى
قد ساق ليلا ركبه جبريل
أبدا فما نرضى المعرة في الورى
حتى نلاقي له وهو كفيل
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
مبارك جلواحالجزائر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث485