تاريخ الاضافة
الأربعاء، 7 أغسطس 2013 10:44:48 م بواسطة حمد الحجري
0 796
آن عنك الرحيل رغم مرادي
آن عنك الرحيل رغم مرادي
ما عسى ينفع البكاء بلادي
ضاق بي في ذراك كل مقام
وسبيل سوى سبيل البعاد
وجفا في رياظك الروح مني
ظل صفو الحياة والأسعاد
فتنقلت طليا بسواها
راحة القلب من هون النكاد
فجفاني لدى الرحيل ولم ير
ض بلادي عنك الإبعاد
قلت: يا قلب كيف تهوى بلادا
ذقت فيها الزعاف دون العباد؟
ورأيت الهوان فيها زمانا
بين أصفاد عصبة الأوغاد؟
قال: لكنها بلادي التي قد
أنجبتني بهايد الإيجاد
وترعرت في غياض رباها
بين عطف الأباء والأولاد
لست ما عشت ساليا لهواها
وهوى من بها من الآساد
فلئن مسنا بها الضيم يوما
فلهجراننا صراط السداد
إن لي بها لصحابا
ليس ينسون ما حييت ودادي
قلت: ما بالهم إذن قد تناؤا
عنك في يوم ذي الخطوب الشداد
يا فؤادي استفق فإنك في شأ
ن الورى مخطئا طريق الرشد
ليست أشباح ذا الأنام سوى أو
عية للذخول والأحقاد
أي بلادي ترى إليك قفول
في سلام من بعد ذا الابتعاد؟
أنني راحل ولست بداري
أين تلوى يد القضا بقيادي
لست أدري أللسعادة أسرى
أم لشيء قد هيأته العوادي؟
سار بي القطار بالأمس كالثع
بان بين الشعاب والأطواد
وغدا تنقل السفينة شبحي
فوق متن الأمواج والأزباد
انظريني كيف أقضي نهاري
شارد البالهاجرا لوسادي
ارمقيني كيف أمضي نهاري
تائها تحت بردة من حداد
اسمعي، اسمعي خرير دموعي
قد يناجيك دائما وينادي
هل لذى النائبات من منتهي أم
هل لعمري في الدنا من نفاذ؟
طال دائي ولا دواءله إلا
نزول بظلمة الألحاد
أيها الموت هل تبل أواماً
أتلفت من أوراه أكبادي
فمن العسف أن تراني شقيا
وتسوم العفاء ذا اسعاد
يا قوافي اعزبي وأنت دواتي
ابخلي عن برعتي بمداد
ليس في ذي الربوع يا شعر من يف
قه معنى النواح أو شدو شادي
لا ولا غير عامل لهلاك ال
عب باسم الإرشاد والإنتقاد
فلمن تشتكي مما بك يا شع
ب فما في حماك غير الجماد
يا بلادا أعيش فيها غريبا
وأنا من ابنائها الأمجاد
ويعيش الغريب فيها عزيزا
وهو يسعى لذلها في البلاد
الوداع الوداع يا مهدي المن
كوب قد غالت النوى أجلادي
الوداع الوداع يا خير أرض
دفنت في ترابها أجدادي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
مبارك جلواحالجزائر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث796