تاريخ الاضافة
الأربعاء، 7 أغسطس 2013 10:48:52 م بواسطة حمد الحجري
0 410
من ذا يؤانسني إن طال بي أرقي
من ذا يؤانسني إن طال بي أرقي
بعدج احتجابك عن عيني يا شهب
من ذا أخفف بالشكوى له شجني
من بعد ما بان عني الأهل والصحب
بانوا فبان الكرى عني لبينهم
وقد نسوني لا رسل ولا كتب
لقد نسوني بكوخ لا رفيق به
أرجو عيادته إن طال بي كتب
كوخ كقبر غريب طي مقبرة
فقراء غادرها الجيرن واغتربوا
لا صوت حي به يغشى الآذان سوى
خرير دمعي على الخدين ينسكب
أبكي على وطن يحيا الخئون به
مكرما ويهان المخلص الأرب
أبكي على أمة أمسى يحاربها
من في الأنام لها قد ظل ينتسب
أبكي على روضة يلقى الغداف بها
كل المرام ويشفى البلبل الطرب
أبكي على ثروة تبني القصور بها
في أمة كاد أن يجتاحها السغب
أبكي على كتلة لله داعية
ضاقت بها في حمى أوطانها الرحب
بالله يا أيها الساري بموكبنا
إلى ذرى العلم حيث المجد والغلب
قل للألى قد تمادوا في سباتهم
وشعبهم في يد الويلات يضطرب
يقدر ما يدهم الأوطان من خطر
تنتاب أبناءها الأرزاء والنوب
وقل لمن أصغرونا في عيونهم
أظنكم قد نسيتم أننا عرب
وأننا من بني الصيد الذين بهم
ثلث عروش زهاها الفخر والعجب
ولاح من أفقهم للناس كل سنى
سرت على ضوئه نحو العلا النجب
عاشوا ملوكا إلى أن غيبوا تبعا
كما يغيب من تحت الثرى الذهب
ولو ومرت عليهم في الثرى حقب
وأعصر لسناهم كلها حجب
وقد أتت أدهر عنهم وما فتئت
تبكي فراقكم الدنيا وتنتحب
تبكي لفقدهم الدنيا ونحن على
فقد الطلى وطلى الآرام نكتئب
هل يرتجى غير ذا من حال طائفة
جفا منازلها العرفان والأدب؟
يا موت هل خطفة للروح تنقذها
من بين أنياب عيش ملؤه العطب
ويا حياة غربي عني ويا وطني
سامح فتاك إذا ألوت به الكرب
لا بسأم العيش في الدني سوى رجل
أذاقه العيش ما يحلو به الشجب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
مبارك جلواحالجزائر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث410