تاريخ الاضافة
الأحد، 11 أغسطس 2013 12:36:58 م بواسطة محمد ياسين
0 401
سلامٌ لباب السلام
سلامٌ إليها ... سلامٌ عليها
سلامٌ لدربٍ من النّورِ يمتدُّ حتّى السماءِ
مع الرّوحِ يسري ...
يسطّرُ شوق المحبِّ لأرضٍ أشار العليُّ إليها
نداءُ المحبةِ أوّلَ ما كان منها
ومن فوقها فتحَ اللهُ باباً إلى سدرةِ المنتهى
طوَّفَ المجدُ فيها
وأرسى صروحاً من العزِّ والكبرياءْ
بذلنا لها في الزمانِ، ولمّا نزلْ
سائرين بفوجٍ من الشُّهداءِ
يتلوهُ فوجٌ من الشهداء
لأنَّ الدّيارَ لنا..
لم نكن في الدّجى عابرينَ
لأنّا نشأنا هنا مذ أطلَّ الصباحُ عليها
هُزمنا هنا مرتينِ .. وعدنا لها، وانتصرنا
وما بين حربٍ وحربٍ ... بقينا هنا
شجراً في تلالِ الإباءْ
بوجهِ الأعاصيرِ كنّا
على جبهةِ العزمِ راياتِ مجدٍ .. وحقَّ لنا الارتقاءْ
فنحنُ الذّين وقفنا .. ونحنُ الذينَ ولجنا
وهم في عماءِ البصيرةِ في التّيهِ .. ما دخلوها
وقالوا بأنّا هنا قاعدون
أطاعوا الغبارَ فكانوا مسوخاً بقاع الفناءْ
أتوا من شتاتٍ
يجوسونَ أحلامنا .. يحصدون بقيةَ آمالنا
ها هي أسرابهم في المدى كالجراد يغطي سماء المدينةِ
يوشكُ أن يملأ أيامنا بالوباءْ
ويكبرُ فينا الحنينُ إليها
فأزجي مع النسماتِ لواعج نفسٍ
تحنُّ لسجدةِ صبٍّ بمسجدها
إلى صخرةٍ شرف اللهُ فيها
لسورِ البراقِ القديمِ ....
لأسوارِها .. للقبابِ
لبابِ العمودِ .. لحاراتها
للشوارعِ مني السّلام
لكل الدماءِ التي سُكبت في رُباها
إلى الصاعدين ...
إلى الواقفين هناك سلام
سلامٌ لباب السلام
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد ياسينمحمد ياسينفلسطين☆ دواوين الأعضاء .. فصيح401
لاتوجد تعليقات