تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 13 أغسطس 2013 07:25:44 م بواسطة حمد الحجري
0 212
معولاً للكرام بالنوح أدمن
معولاً للكرام بالنوح أدمن
وأبح للدموع في كل موطن
خف منا الخليط والأنس قد قل
وذل الجليس والمستوطن
درست للهدى مدائن علم
ونعوا باكياً بها المتمدن
وبكت للتقى مساجد تقوى
خاب فيها مقيمها والمؤذن
قم بنا ايها المواسي وساعد
بعويل لقارع الحتف مؤذن
نح عنا الأفراح إن كنت ترعى
فلقد ساءنا مصاب المحسن
يا هماماً نأى لخطبك واللَه
عزيز علي ليس بهين
عجباً كنت فقت كبار أشيا
خ يا ندب مع صغر السن
عجباً كنت منجد كيف يغتا
لك داء عراك ليس بمزمن
كم مزايا حويت يقصر عن تد
وينها كل مصقع ومؤذن
فقت بالفقه إذ سموت الشهيدين
فخذها شهادة من مبرهن
وبفن الآداب سدت ابن اوس
وابن عباد عاد عندك كالقن
أيها الظاعن المخلف في القلب
جحيماً سر في جوار المهيمن
واصحب الحور في جنان زهت أف
نانها بين زهرها متفنن