تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 20 فبراير 2007 10:01:23 م بواسطة حسن دواس
0 600
لوحات للحزن..وأخرى للغضب
لوحات للحزن..وأخرى للغضب
حبيبتي
لئن تهادى غاسق الجوى
فوق شفاهي ،
وانزوى
كالسد بين القلب والوتين ..
وأرسل الحنديس ظله ،
فشل النبض من لحوني
واختال زهوا أن قضى
على ينابيع الحبور في دمي
ثم انتشى أن نضا
ثوب السرور والسنا
عن مبسمي ..
فحاصريه ريثما
ألملم الجرح الذي
شتت عنفواني ..
هز الكيان مني
وأخرس الغريد
عن شدو الأغاني ..
حاصريه ريثما
يأتيك صوت الرعد
في انشطار صمتي ،
وصرخة المدفع
في انفجار غيظي وسكوني
*******
حبيبتي
وإن تراءى الموج يوما
لك بركانا
يفور في عيوني
وشظايا الغيظ سكرى
تعزف لحن الثورة الكبرى
هَزِيماً ..
عَلَى تَقَاسِيمِ مُحَيَّايَ
وأوْتَارِ جُفُونِي ..
فَابْتَعِدِي
عَن شُهُبي الحُبْلَى
بِألغَامِ الجُنُونِ .
*******
وَإِنْ تَرَاءَتْ كَلِمَاتِي
لَكِ فِي إِحْدَى الصَّبَاحَاتِ
نَيَازِكَ ..
تَنْثاَلُ كَالصَّوَاِعقِ
عَلَى مَتَاهَاتِ اللَّيَالِي
وصُرُوح
ِ الشَّكِ والظُّنُونِ
فَتَنْسِفُ الأَعْمَاقَ
مِنْ جِرَاحِ شَعْبِي
وتَخْسِفُ الأَرْضَ بِأَصْدَاءِ السَّرَابِ
ووَمْضَةِ الحِقْدِ الدَّفِينِ
فَعَانِقِيهَا
ضَمِّنِيهَا الرُّوحَ مِنْكِ
ثُمَّ فَجِّريهَا أنهَارَ حُبٍّ
تفتق الصخر بأصداف اليقين..
تضمخ الأجواء سحرا
وتغسل الأشجان عن قلب الحزين
*******
وإن تبختر الصباح ..
موشحا بغيمات الندى
بين حدائقي
وفوق أسوار حصوني
فغرد الطير أناشيد الهوى
فوق الغصون
وأغرقت هليوس لون الليل
في بحر المنون
فاحضنيه
ثم من سنائك المترع عطرا
سربليه
وامنحيه حلة
من روضك الأخاذ
قد لفها عطر الخزامى
وأريج الياسمين .
*******
وإن تناهى عصف أيول
إلى سمعك زعزعا
في صوتي الطافح بالشوق والحنين
فدك أبراج الضباب
وبعثر الأوراق من غصن الأنين
وأطفأت تموجاته سراجا
في مدينة الظلام
أو شمعتين ..
فاعلمي حبيبتي..
بأنها رمادا غدت
آهات حزني وشجوني
واعلمي إذ ذاك أني للضياء..
قد وهبت مهجة الخافق طوعا
واختلاج الروح مني
أن يورف الظل
وتنمو وردة في روضتي
أو وردتان ..
وأن سلاما ..
تسطع في أفق بلادي نجمة
أو نجمتان ..
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسن دواسحسن دواسالجزائر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح600
لاتوجد تعليقات