تاريخ الاضافة
الخميس، 29 أغسطس 2013 01:45:56 م بواسطة عبدالمحسن الخالدي
0 336
ذكرى و ديوان
لوحه ، وبتهوفن ، وريشه مع الوان
وشباك ماله غير عينٍ امينه
ركنٍ حضن ظلٍ على هيئة انسان
وركنٍ تراقص به هدايا ثمينه
وركنٍ غفى صدره على صدر ديوان
وركنٍ تناثر به مرايا حزينه
تعكس نهاية حس في يد فنان
افنا بها عمره وسكرة حنينه
ف اخر ركن . فورة مشاعر وبركان
وعشرين .. ترسمها ملامح مدينه
ترسم وطن باقي على غربة اوطان
جفّت عروقه لين شاخت سنينه
هنا التقينا .والتقى الغيم عنوان
والوقت يمشي في هدوء وسكينه
هنا زرعنا الحب .والعطر سكران
لابان رمانه.. ضحك ياسمينه
هنا سرينا واكثر الليل زعلان
وهنا رجانا الصبح طلّة جبينه
هنا غفينا .بين هايم وسهران
لان الذي اعني معي تعرفينه
ليه اختلف ساحل غلانا بالالوان
ماعاد به مينا وبحر وسفينة
هنا كسرتي قلب .. في فن واتقان
وهنا رقصتي فوق جرحه وانينه
منها تلاشى حلم في حضن هجران
وهنا جهلتي .. كل ما تدركينه
ضي المدينه.. انسكب هم واحزان
وكل الشوارع تشتكي له حزينه
هنا .. هنا ، في كل ركنٍ و بنيان
فيها خسرتي .. كل ما تملكينه
ولا بقى لك غير ذكرى ..وديوان
واحزان تسكن في عيون المدينه !
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد المحسن الخالديعبدالمحسن الخالديالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. عامِّي336
لاتوجد تعليقات