تاريخ الاضافة
الإثنين، 16 سبتمبر 2013 08:26:17 م بواسطة حمد الحجري
0 583
محبتي لك نجتني من العطب ( المدائح )
محبتي لك نجتني من العطب
-وقد نفت عن ضميري سائر الكرب
اتخذتها لي ذخرا حيث تنفعني
دنيا وأخرى وفيها منتهى اربي
دليل حبك لي محبتي لك في
حال النوى وهي عندي أعظم القرب
أحسنت لي مع ما أنا عليه ولم
تردني كلما أسرفت في الطلب
تمدني بالذي أملت عن عجل
وليس هذا لدى جدواك بالعجب
يا خير من يرتجى في كل نائبة
بين العباد فيقصي سائر النوب
ياسر هذا الوجود حيث عممه
فضلا وجودا بإمداد مدى الحقب
يا نور كل ظلام في الزمان وفي المكان
كان ولم تزل ولم تغب
إن غاب شخصك عن عين العيان فكم
كشفت عن أعين الأعيان من حجب
لله عين رأتك فهي قد بلغت
بك الأمان مع المنى بلا تعب
من لي ولو في المنام أن أراك فمن
رآك يصعد في الدارين في الرتب
ومن رآك رأى الحق المبين ولا
يموت حتى يراك وهو في طرب
من لي بزورة روض قد حللت به
كيما أمرغ خدي فيه بالأدب
أقول يا سيد السادات خذ بيدي
فتأخذ اليد مني غير محتجب
مولاي يا مولاي يا محمد وأنا
لديك احمد حقا ملقي السلب
أنا الفقير ومالي عن نداك غنى
فجد بفضلك لي وأرفق بجودك بي
نفسي رمت بي لأهواء نزيد بها
الأهوال عندي خوف مورد العطب
يا مصطفى قد اجل الله رتبته
في العالمين وفيهم كنت خير نبي
ناديت باسمك في الجلي لتكشفها
عني وأحرز ما انويه من طلب
فكن مجيزي بما أملت من رغب
وكن مجيري لدى موارد الرهب
واشفع بفضلك عند الله لي ولمن
أحبه ولكل من تعلق بي
ارجوا رضاك مدى الدوام يشملني
رداؤه بين كل العجم والعرب
فاكتسي حلة القبول مع ولدي
والأم والصحب ثم إخوتي وأبي
وانظر بعين الرضا من حل مجمعنا
فان رضيت بلغنا غاية الأرب
صلى الإله عليك دائما وعلى
آل وصحب وأتباع مدى الحقب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد سكيرجالمغرب☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث583