تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الثلاثاء، 17 سبتمبر 2013 09:13:43 م بواسطة حمد الحجريالثلاثاء، 17 سبتمبر 2013 09:14:43 م
0 740
فتنة الإبداع
الأُمُّ حُبْلَى و الجَنين
يتوق للدنيا بحلم كالعبير
مضت عليه مراحل التكوين
أشبه بالدهور
الصبر كم أعيى وأعيى ذلك
الطفل الصغير
فأصرَّ
إلاّ
والخروج على
ترانيم السطور
ذاك الجنين
قصيدة ولدت على
عش النسور
ذاك الجنين
رواية تروي عطاشى
موكب الفرح الكبير
ذاك الجنين
خليط ألوان وتشكيل
فخور
ذاك الجنين
بلاغة الصمت الخرافي
الأسير
ذاك الجنين
ملاحمٌ جاشت بسيرتها
سويداء الصدور
ذاك الجنين
****
حبلت به
أمُّ المعاني عند
ميلاد المصير
ذاك الجنين
أبوه من نسج الخيال
و وحي إلهام وقور
بالحب يتغنى
على الحب الوثير
حتى تبدت
فتنة الإبداع
مدهِشة العصور
أنثى بها معنى الحياة
لا تبالي
من تؤمِّم من غني أو فقير
البعض
ألبسها قناعا خاشيا
منها السفور
والبعض
علَّمها التبرج كبرياءً
دونه انقطع النظير
والبعض
سار بها الى حيث
القبور
ما أ قبح َالوأدَ
مراراً
أين أخفوه الضمير
لا
لا تقتلوا أطفالكم
يامن لكم
عقل ونور
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد القيوم حسينعبد القيوم حسينالسودان☆ دواوين الأعضاء .. فصيح740