تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 17 سبتمبر 2013 09:39:50 م بواسطة حمد الحجري
0 188
وقفة بين المصلى والغميم
وقفة بين المصلى والغميم
بالمطايا يشتفي منها الفؤاد
ما عليكم أن تميلوا ساعة
فتلمّوا لي بها إلمامة
وقفة بالله أو إشرافة
بين هاتيك الروابي يا هذيم
فلكم نادمت فيهن سعاد
بعد ما قد مطلتني برهة
ورأت وصلي عليها سبّة
منحتني بعد بعدٍ زورة
فأتت ترفل في الليل البهيم
تمحض الوّد على غير وعاد
صلته الخدين ينجاب الدجى
في سناهن إذ الليل سجى
قد تبدّت تتثنى غنجا
قدها كالغصن ثناه النسيم
والهوى ماد بقلبي حيث ماد
يجتني من وجنتيها الجلنار
وبلحظيها يزان الإحورار
نبهت طرفا وجيداً وفنار
والتفاتاً من ظبيات الصريم
وحشى قاس من الصم الصلاد
فجلسنا بين هاتيك الربى
ضرب الطل لنا فيها خبا
كلما تجري بها ريح الصبا
أنشقتنا من شذا المسك شميم
أرجاً يملأ هاتيك الوهاد
نبهت نشر الخزامي أهيفا
كاد لما ماس أن ينقصفا
قام يشتد فدار القرقفا
خمرة تروي عن العصر القديم
عاصرت عاداً وعصراً قبل عاذ
ساحر الجفن من الغيد الملاح
خضل الأطراف مياد رداح
يمزج الراح من الثغر براح
فيعاطيها نديم لنديم
كلما عربدت القوم أزاد
من كؤوس قد تهاوت أنجما
تارة فذاً وأخرى توأما
يتعاطاهن معسول اللمى
منطق الدّل على كشح هضيم
ناء في دال وفي عين وصاد
حيه عصراً بسفح المنحنى
قد بلغنا فيه غايات المنى
فكأن البان والبان إنحنى
مرضعات تنحني فوق الفطيم
والرياحين مهاد ووساد
كزمان تم لي فيه السرور
بعدما قد سدل الليل الستور
حيث زفت من حوار الخلد حور
من نجيبات إلى كفو كريم
من خبا المجد إلى بيت الرشاد
بنت من رام وأدنى ما يروم
إنه يلمس أبراج النجوم
بحر علم قاض من بحر العلوم
مستمداً منهما كل عليم
وعلوم الناس رشح وثماد
لابن من قد شاد للعلم مقام
مشمخراً قد تعالى أن يرام
أنجبت فيه بها ليل عظام
من عظيم قد رواه عن عظيم
القت الدنيا لهم فضل القيا
علماء الدهر لما أنصفوا
جعلوه الفصل فيما إختلفوا
وقف الكل إذا قال قفوا
فهداهم للصراط المستقيم
بعدما كانوا على يغر سداد
فليد الطولى له في كل باب
قوله الفصل به فصل الخطاب
أحرز السبعة من بطن الكتاب
وحوى العلم حديثا وقديم
هكذا العلم وإلا لا يراد
زين العلم بتقوى وبجود
مثلما زيلت الغيد العقود
فتعّدى حده حد الجدود
فاستوى فرداً بحد مستقيم
غير معقول عليه أن يزاد
عرفت إباءه الغر الكرام
فيه سادات بني حام وسام
من إمام أورث المجد إمام
وكريم ألزم الفضل كريم
وجواد ناول الجود جواد
نسب سامي السماكين قصير
تضرب الأمثال فيه فتسير
نحتوا من سرحة المجد سرير
وأناطوا فيه أركان الحطيم
فسما السبع السموات الشداد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسين الدجيليالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث188