تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 17 سبتمبر 2013 09:46:56 م بواسطة حمد الحجري
0 213
على مثل هذا البيت فليطف الوفد
على مثل هذا البيت فليطف الوفد
وإلا فقد أعيا على القاصد القصد
ومن مثله ورد الندى غير آجن
لمن يبتغي ورداً وإلا فلا ورد
فإن به من آل طه عصابة
بأيديهم دون الورى الحل والعقد
أبو جعفر طود المكارم طودهم
وذلك طود العلم والحلم يا سعد
على مثله تلوى الخناصر كلما
جرى ذكر أرباب المفاخر أو عدوا
يذوب حيا من سائليه كأنهم
محط الرجا في عينه وهو الوفد
فكاد يواريه الحيا عن وجوههم
فآونة يخفى وآونة يبدو
إذا حدَّ حداً للعلوم وللحجا
غدا دون أدنى حده ذلك الحد
وإن شمخت أبناء مجد بمجدها
فإن به من بينها شمخ المجد
فكم أخلفت في حلبة الجود موعداً
وأنجز موعوداً وأعطى ولا وعد
كأن لم يكن فوق البسيطة غيره
فلا قبله قبل ولا بعده بعد
هو البحر بحر العلم حاشا عبابه
بأن يعتريه الجزر حاشاه والمد
من النسب الوضاح فالمرتضى أب
وفاطمة إم ووالدها الجد
أبو جعفر والحائز السبق جعفر
ومنلم يكن في الأكرمين له ند
نشا إذ نشا والمجد مسقط رأسه
فما شب إلا والزمان له عبد
تربى بحجر المكرمات وثديها
تغذى به طفلا وساعدها مهد
كبت علماء الدهر دون علومه
بلا قصر واعن نيل هذا وإن جدوا
إذا دهمت شهب السنين وأحجم ال
جواد عن الجدوى وأجهدنا الجهد
يصوب لنا من وكف كفيه مرزم
هتون فلا برق تدلى ولا رعد
خذوها بني المجد الأثيل فرائداً
منضدة في مدحكم حسن النضد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسين الدجيليالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث213