تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 17 سبتمبر 2013 10:10:48 م بواسطة حمد الحجري
0 374
ماذا يضرك لو تركت ملامي ( المدائح )
ماذا يضرك لو تركت ملامي
يا لا ئمي فتركتني وهيامي
أتظن انك في هواي مؤثر
وأنا الذي لم أصغ للوام
وارى الهوى مهما تمكن في امرئ
لم يمكن استخلاصه بملام
دع عنك لومي في الهوى واختر
لنفسك ما حلا في الكف والأقدام
واربا بنفسك أن تطاب بسهمه
فالصب يرميه الهوى بسهام
ودع البلاء لأهله فهم به
يستهونون شراب كاس حمام
ولك السعادة إن عشقت محمدا
وحسبت في الأحباب والخدام
قسما بطلعته التي طلعت بها
شمس البها فجلت لكل ظلام
وبما أفاض على الورى من نعمة
في ضمنها مترادف الأنعام
ما كان في هذا الوجود مثيله
فيما حباه الله من إكرام
فالأنبياء نوابه والأولياء
حجابه تغنوا له بالهام
رفع الإله له مراتب في العلا
فوق العلا تعلوا مدا الأيام
ما إن لها من منتهى في رفعة
بهرت ذوي الآراء والإفهام
من ذا الذي يدري حقيقته التي
للخلق فيها ليس من إلمام
فالله أعطاه الذي قرت به
عيناه في الإيجاد والإعدام
أعطاه في الأكوان حسن تصرف
وأحله فيها اجل مقام
لولاه لم تكن العوالم كلها
من عالم سفلي وعلو سام
منه استمدت بالدوام بقاءها
وفناءها في الحل والإبرام
يا صاح فاستمسك بحبل محمد
فعلى يديه تنال كل مرام
واعرف بجاه محمد فلجاهه
سر عظيم حف بالإعظام
فهو الذي أجرى الإله على
يديه الخير وهو يقي من الظلام
فامدد يديك له وقل يا من له
مدد يمد الكون طول دوام
ياسيدا جبلت على الإحسان
منه النفس في الأرواح والأجسام
في عالم الأرواح كنت ممدها
بالسر فانقادت بغير لجام
فأجابت المولى بقول بلى
ولولاك انهوت في مزلق الأقدام
لولاك ضلوا عن إجابة ربهم
بالحق بعد تردد الافهام
أقررت بالتوحيد فاتبعوك
حين نطقت قبل الكل بالإلهام
وبعالم الأجسام جئت مبينا
للحق تكشف عنه كل لثام
بالغت في الإرشاد فيهم داعيا
بالحق للإيمان والإسلام
لم تال جهدا في الذي تدعوا له
متحملا لاذاية الأقوام
وتقول رب اغفر لقومي إنهم
لا يعلمون وأنت ذو الآم
أشفقت من ايدائهم لك يا سليم
الصدر خشية نقمة العلام
يا سيد الشفعاء بالسر الذي
أعطاك ربك في المقام السامي
وبما اتصفت به من الخلق العظيم
وفقت في العلياء بدر تمام
بالله يا مولاي كن لي شافعا
مما أنا اجنيه من آثام
كم سامني دهري بضيم ثم إن
ناديت باسمك صرت غير مضام
بالله جد لي مع أحبتي الذين
رعوا عهودي بينهم وذمامي
وانظر إلينا بالرضا لنكون ممن
أحرزوا برضاك خير مقام
فعليك خير تحية مع آلك
الأخيار والأصحاب طول دوام
وعلى جميع التابعين ومن بهم
قد أحرزوا الحسنى وحسن ختام
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد سكيرجالمغرب☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث374