تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 17 سبتمبر 2013 10:11:38 م بواسطة حمد الحجري
0 413
إن تضق بي سائر السبل (المدائح )
إن تضق بي سائر السبل
فعن المحبوب لم أمل
في صميم القلب منزله
لم يزل فيه ولم يزل
إنني والله ذو شغف
في هواه غير منخذل
قد سبت عقلي محاسنه
ها أنا ذا فيه ذو خبل
فاعذروني إنني كلف
لم أصخ فيه إلى جدل
فمتى ألقاه مبتهجا
في لقاه منتهى جذلي
طال شوقي للحبيب متى
باللقاء يا دهر تسمح لي
إن تكن نفسي بما كسبت
حرمت وصلا فما حيلي
فذنوبي كلها عظمت
وأنا لا زلت ذا زللي
لي خطى للسوء مسرعة
وأنا في الخير ذو كسل
من مجيري إن دعيت إلى
رؤيتي فعلي فوا خجلي
لم أنل ما الغير فاز به
من عظيم العلم والعمل
آه مما قد جنيت وهل
نافعي آه لدى الجلل
ما ملاذي في الملا احد
غير من قد ساد في الرسل
النبي المصطفى العربي
المجتبى المختار في الأزل
قد علا مقداره وسما
لمقام في الكمال علي
رحمة الله التي وسعت
كل شيء منه غير خلي
سره قد عم الورى وسرى
فيهم حقا بلا خلل
قد اجل الله أمته
وهي فاقت سائر الملل
قد تمنت سائر الرسل
أن يروا منها مع الأول
انه المحمود بينهم
بكمال عنه لم يحل
بكتاب الله جاء لنا
وهدانا أوضح السبل
لطريق الحق أرشدنا
وهو قرءان هداه جلي
فهو قول الله جل علا
لم يزل أحلى من العسل
إنني اثني عليه وان
كان مدحي مصة البلل
لم أكن أحصي ثناه وان
جئت بالتفصيل والجمل
سائلا منه القبول وان
لم اك المحمود في عملي
يا رسول الله أنت لما
ارتجي في الدهر من أمل
كن مجيري سيدي فانا
منك أرجو كامل النحل
كن مجيزي بالأمان وكن
بالأماني منك تسمح لي
يا رسول الله أنت لها
ولما ضاقت به حيلي
جد لأحبابي ولي بمنى
نرتجيها يا اجل ولي
سيدي منك الدواء لنا
كن طبيبي واشف لي عللي
سيدي إني من الفقرا
مملق عار من الحلل
فلتعجل بالمرام فقد
خلق الإنسان من عجل
فعلى علياك منك مدا
الدهر تسليم مع الخول
يشمل الآل الذين هم
في الورى نسل الإمام علي
وعلى تباع نهجك ما
لاح منك النور في السبل
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد سكيرجالمغرب☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث413