تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 18 سبتمبر 2013 08:52:17 م بواسطة حمد الحجريالأربعاء، 18 سبتمبر 2013 08:53:37 م
0 308
برق بدا بمحاني الضال والسلم
برق بدا بمحاني الضال والسلم
يشق ضوء سناه حندس الظلم
ذكرت مذلاح ليلات سلفن وقد
لهوت يالملهيين الراح والنغم
في روضة عانق الآس الشقيق بها
وصافح الورد فيها راحة الغم
جرى النسيم على غدرانها سحراً
وزهرها بين منثور ومنتظم
ومذ علا الطل ليلا فوقها برزت
تفتر أكمامها عن ثغر مبتسم
لا زال صوب الحيا يسقي معاهدها
بعارض بين منهل ومنسجم
معاهد علقت نفسي بها رشأ
لم يرع في حبه عهدي ولا ذممي
ساجي المحاجر فرد في محاسنه
لا حسن إلا إليه في الأنام نمي
يفتر عن لؤلؤ رطب تنظم في
ياقوتة سقيت بالبارد الشبم
غزيل راق في أوصافه غزلي
وحبه قد جرى في الجسم جرى دمي
أشكو إليه غرامي والصدود معا
وسمعه راح عن شكواي في صمم
أواه من ظالم أشكو له سقمي
وظلمه فيه لي برء من السقم
الفضل بالجد والأرزاق بالقسم
والمرء يعرف بالآراء والهمم
لا يلبث الليث في غاب على سغب
حتى يخضب فاه من دم النعم
ماكل من طار يعلو في الهواء ولا ال
عقاب مثل بغاث الطير والرخم
قومي الذين هم لم يرتدوا بسوى
برد الفضائل والعلياء والكرم
شم الأنوف مصاليت السيوف مسا
ميح الكفوف بعام الجدب كالديم
أسد العرين هداة الخلق ما نهضوا
يوما بغير الوغى والعلم والحكم
من هاشم الغر من أزكى مغارسها
من دوحة فرعت من سيد الأمم
من كل أبلج وضاح الجبين غدا
بنور غرّته يجلو دجى الظلم
بالدين معتصم بالصدق ملتزم
بالعدل متسم بالحق محتكم
هذا علي أبو عبد الحسين سرى
بهمة لف فيها السهل بالاكم
من فوق ناجية هوجا مغامرة
نجيبة من جياد الأنيق الرسم
يؤم أمّ القرى فيها وليس له
سوى زيارة بيت الله من أمم
ولو درى البيت أن قد جاءه لسعى
بشراً للقياه يمشي لا على القدم
يا كعبة الفضل عن شوق دعتك إلى
لقائها كعبة الإسلام والحرم
سعيت بين الصفا والمروتين بها
يا خير ساع فيها ومستلم
لبيت فيها وأديت المناسك في
حمد وشكر فيا لله من نعم
وعدت بالعفو والغفران مشتملا
برد السلامة في عز وفي كرم
عود به عادت الأرواح وانتعشت
من بعدما أشرفت وجداً على العدم
وسر قلب الهدى والدين وانتشرت
صحف التهاني إلى العليا بكل فم
أثلجت أفئدة كادت تذوب جوى
ورب أفئدة عادت على ضرم
يا واحد الدهر يا من في فضائله
ساد البرية من عرب ومن عجم
ويا عماداً له ألقت أزمتها ال
عليا فأمسى ملاذ الناس كلهم
أوصافك الغر لا تحصى وليس لها
حصر ويعجز عن تعدادها قلمي
يهنيك حجك مبروراً وسعيك مش
كوراً وفضلك مشهوراً لدى الأمم
وأنت مرجع أحكام الإله وقد
أصبحت أشهر من نار على علم
مروانه واحكم وجد بالبذل وانتقم
واصفح وطل وأبق وأسلم في الورى ودم
وبالرضا الماجد الفذ الكريم أخي ال
علياء قرت عيون المجد والكرم
فرد الكمال سما في عزم همته
فوق الضراح بسيما الزهد متسم
ذو فكرة يدرك الأمر الخفي به
قد فاق أقرانه بالفضل والشيم
واجهد النفس في كسب الكمال ولم
يعرف بنيل المعالي لذة الحلم
هنئت يا قمر العليا بحجك إذ
رجعت بالخير فاسلم دائم النعم
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسين الشقرائيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث308