تاريخ الاضافة
الأربعاء، 18 سبتمبر 2013 08:54:30 م بواسطة حمد الحجري
0 216
جاد ربع العلى وحيا رباه
جاد ربع العلى وحيا رباه
ماطر ينعش القلوب حياه
وسقى مربعاً به حل قوم
بهم قد زكا وطاب شذاه
يا له مربعا سما بعلي
من سمت كل ذي علاء علاه
لم يزل هاديا لنهج رشاد
نيراً تهتدي الورى بهداه
هو للدين والشريعة قطب
وعليه أضحت تدور رحاه
فعليّ باب المدينة بالنص
سعيد بين الورى من أتاه
لم يزل يقتفي مآثر خير ال
رسل طه مذ الإله براه
فعليه تحية وسلام
من محب ملازم لولاه
هل سلاني حاشاه من غير ذنب
سال قلبي إن كان يوماً سلاه
أنا أرعى عهود كل صديق
واليف وإن أطال جفاه
طبعت شيمتي عليه وفكري
في نفوس طباعها تأباه
كم رمتني هذي الليالي بخطب
لو على يذبل لهد قواه
جربتني فلم تجد غير عضب
قاطع الحد لا يفل شباه
فاصنع الخير ما قدرت عليه
حمدت دون غيره عقباه
كم قريب تراه عنك بعيداً
وبعيد تراه ما أدناه
قل لقومي نصيحة من خبير
محكم الرأي لا يطيش حجاه
قد قلبت الرجال ظهراً لبطن
لم أجد من تسرني رؤياه
غير أن الهدى بنهج علي
فاسلكوه أطال ربي بقاه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسين الشقرائيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث216