تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 18 سبتمبر 2013 09:03:10 م بواسطة حمد الحجريالأربعاء، 18 سبتمبر 2013 09:03:30 م
0 249
فلذ بضريح المرتضى قائلا له
فلذ بضريح المرتضى قائلا له
ودمعك فوق الوجنتين همول
أيا خير مأمول ويا خير من به
يلوذ نزيل في الورى ودخيل
بقبرك لذنا والقبور كثيرة
ولكن من يحمي الذمام قليل
لك التربة العليا لك المورد الذي
علا شرفا في العالمين نبيل
مقام له الأقدار ألقت قيادها
وذلّ عزيز دونه وجليل
نزلت من الله العظيم بمنول
يشير إليه الطرف وهو كليل
فيا قائلا عمرو ابن ود ومرحبا
وهازم جيش الشرك حين تصول
فليتك شاهدت الحسين بكربلا
وحيدا وقد دارت عليه نغول
فراح لتوديع الفواطم قائلا
هلمّ إلى التوديع حان رحيل
أيا زينت لمي عيالك واعلمي
بأنّ بقائي فيكم لقليل
وأوصيك بالسجاد فهو خليفتي
وللناس بعدي مرشد ودليل
ومال إلى حرب الطغاة مجاهدا
بسيف له في الدارعين صليل
يكرّوفي الأحشاء من لاعج الظما
لهيب له بين الضلوع دخول
إلى أن أتاه السهم فانحط هاويا
كبدر عراه في التمام أفول
فعطلت الأفلاك حين هويه
وكادت له شم الجبال تزول
وضجت له الأملاك في جبروتها
وناحت عليه أربع وطلول
وظل على الرمضا عفيرا وراسه
به الرمح حيث الريح مال يميل
غسيل بدم النحر روحي فداؤه
عليه خيول الظالمين تجول
وأقبل مهر السبط ينعى وسرجه
خليّ له بين الخيام صهيل
فلما سمعن الفاطميات صوته
خرجن بقلب قد عراه ذهول
فيا عجبا لم تخسف الأرض عندما
برزم ولا حام لها وكفيل
ويا عجبا لم تخسف الأرض عندما
بدت ولها بين الخيام عويل
وزينب فيما بينهنّ وقلبها
به الحزن من عظم المصاب يجول
تقول أخي يا حجة الله في الورى
ومن هو في طرق الرشاد دليل
عليك فؤادي لا يزال مولعا
وحزني مدى الأيام ليس يحول
أخي يا قتيلا غسله من دمائه
وأكفانه ترب الفلا ورمول
أخي لو ترى السجاد في القيد صاغرا
وفي جسمه مما عراه نحول
أتسبى النساء الفاطميات حسرا
وتهدى إلى رجس نمته نغول
ويرفع راس السبط من فوق ذابل
وينكته بالخيزران ذليل
لحا الله حربا ما جزاء محمّد
بقتل بنيه إنّ ذا لمهول
تغشّاهم لعن من اللّه دائم
وخزيٌ على طول الزمان يطول
إليك أبا السجاد مني قصيدة
إلى نظمها طبع اللبيب يمل
عليكم سلام الله ما دام فضلكم
يفوه به في العالمين نبيل
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسين المزيديالسعودية☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث249