تاريخ الاضافة
الأربعاء، 18 سبتمبر 2013 11:25:13 م بواسطة حمد الحجري
0 421
ماذا أثار هيامي ( المدائح )
ماذا أثار هيامي
حتى حرمت منامي
فبان صبري ووجدي
يزج بي في اضطرام
وكنت كتام سري
ولم أصغ لملام
والآن قد حال حالي
من شدة الاصطلام
فها أنا ذا أسير
أسير وفق هيامي
طورا أبوح بحبي
وتارة ذو اكتتام
ماذا علي إذا ما
بحت بسر الغرام
وقلت إني خديم
لباب خير الأنام
محمد ذي المزايا
العربي القريشي التهامي
خير البرايا وأعلاه
رفعة في المقام
من تحته رتبة الكون
كله وهو سام
من أذعنت لعلاه
أبناء حام وسام
سما بأعلى المعالي
وماله من مسام
فكان مظهر حسن
له اجل الاسامي
محمد مظهر الحق
وهو نور الظلام
لولاه ما كان كون
ودام طي انعدام
لكن قضى الله منه
الأشياء ترى بانبرام
ومد كل البرايا
منه بسر مدام
أقامه الله فيهم
في حلة والمقام
فكان عبدا نبيا
مقامه في الأمام
والله أعطاه هذا
وحفه باحترام
وافى بحق مبين
ما فيه أدنى اتهام
وحقه لو دعا باسمه
رميم العظام
أقام في الحين حيا
يمشي بحسن قوام
أكرم به من نبي
في الأنبياء الكرام
أعظم به من رسول
بقومه ذي اهتمام
ما زال يدعوا لهم
بالغفران عند المقام
محتملا لآداهم
ولم يمل لانتقام
يا سيدا قد تحلى
بالفضل بين الأنام
جد لي بفضلك حتى
أنال كل مرام
يا سيدا قد تجلى
من فوق كل مقام
هب لي ما أتمنى
فان خيرك نام
يا سيدا قد تخلى
عن كل نقص وذام
كن لي دنيا وأخرى
فقد خشيت آثامي
يا سيدا قد تبدى
فكان بدر تمام
بالله جد لي بوصل
حتى ولو في المنام
فان تجد لي برؤياك
تشفي مني سقامي
يا سيدا قد تحدى
بالمعجزات العظام
لله ما كان أبدى
منها بكل احترام
وافى بها مثل شمس
قد أشرقت في ظلام
وشاهد الناس منها
عجائبا بانتظام
منها كتاب كريم
يتلى بطول الدوام
ما فيه أدنى ارتياب
بل هو أعلى الكلام
يشفي العليل ويكفي
الغليل من كل ظام
يا سيد الرسل طرا
يا كهف كل مضام
أرجوك لي ولكل
الأحباب عند الزحام
فكلنا لك أو
فكن لنا خير حام
فقد عهدناك تنجي
من الأمور الجسام
فانظر إلينا بعين
الرضا وجد بالمرام
عليك يا خير هاد
سلام ربي السلام
وتشمل الآل طرا
والصحب طول الدوام
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد سكيرجالمغرب☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث421