تاريخ الاضافة
الخميس، 19 سبتمبر 2013 10:35:20 م بواسطة حمد الحجري
0 440
لقد قالوا مدحتك للرياء
لقد قالوا مدحتك للرياء
وهل يرجي فلاح للمرائي
فقلت دعوا المرائي في هواه
ولا تتكلفوا طول المراء
فربتما القبول يجر ذيلا
عليه فيجتلي أبهى المرائي
يصادف نفحة هبت عليه
من الممدوح جامعة الهناء
فيدخله إلى حضرات انس
ويمنحه مكافأة الثناء
أما كافي الرسول المادحين
الذين أتوا إليه بالرضاء
ولم يحتج لمدحهم ولكن
ثناؤهم مزيح للثنائي
فكم أدنى لحضرته مديح
أخاه فنال محمود الإخاء
وقربهم بحضرته فقرت
عيونهم وصارت في هناء
وأغضى الطرف عمن كان منهم
لدى الهيجاء هاج مع الهجاء
إلى أن جاءه والوجه منه
يكاد يذوب من فرط الحياء
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أحمد سكيرجالمغرب☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث440