تاريخ الاضافة
الأربعاء، 25 سبتمبر 2013 10:27:35 م بواسطة حمد الحجري
0 384
كَم ضاقَ من نُوَب الزَمان صدورُ
كَم ضاقَ من نُوَب الزَمان صدورُ
ولكم أَبى الصبرَ الجميلَ صَبورُ
ولكم أذلّ بصرفِ عصرٍ جائر
شَهمٌ وكم أَلف الهوانَ خَطيرُ
كَم غودِرَت بالغدر أرباب النُهى
صَرعى وقد حَفَّ الجهول حُبورُ
كم أم غار الغور بَرٌّ ذو تُقىً
ورقى جَموحَ الثائرات بَذورُ
صهوات آل الفضل أمست بَلقَعاً
وَسَرى بمضمار البُغاة تَجورُ
نُشرت بنشر الضرّ رايات الرَدا
وتملكت مهج الأمان شُرورُ
عَصرٌ بِهِ الأَرزاء عمَّت في الوَرى
فالأمن غَدرٌ وَالسَلام بُشورُ
عصرٌ على الأحرار أَلأَمُ ظالمٍ
إن اللَئيم على المُجير يَجورُ
كَم شنَّ شطري غادةً عن فجأَةٍ
أَبّاً لِقَتلي حيث لَيسَ نَذيرُ
بوميض أشفارٍ كأنَّ فرندَها
أرقام خطٍّ نطقها التَكبيرُ
وَسطا بِتَهديدٍ وزحف جحافلٍ
من جُرد كيسانٍ عليَّ جَكورُ
وَلَقَد تلقَّيتُ الخطوبَ مُظفّراً
ما راعَني عند اللقاء زَئيرُ
جاهرت في عزم بنصرة ناصرٍ
يلغي البغاةَ وما عليهِ قَديرُ
القي الأسود بحد كل مهنَّدٍ
كم فرَّ مني أَجوَفٌ وَبَسورُ
إني إذا اشتدَّ الطراد تخالني
جَبَلاً لهُ فوق الجيوش حُدورُ
لَم ينج من سيفي السدوفَ عَرينُهُ
كلا ولا يُنجي المُفرَّ أُفورُ
وأشتت الباغين في دَسرٍ لَهُ
بصدور أشرار اللئام أَريرُ
وأبيد أخطاراً بخطّار الحجى
وهُذامُ حَزمي جازِمٌ وَخَبيرُ
أُوني الخطوب ولن يُفيد فريدها
وسعُ الفدافد حيث حلَّ بُدور
ما لي على حرب اللئام مبارِزٌ
منهم ومني لن يجيرَ مجيرُ
لا أَبتَغي بالهون عَيشاً سرمداً
بل إن حتفي بالعلاء سُرورُ
هَل أرعوي بأثيث أرزاء ولي
في حميرَ الصبر الجَميل ثغورُ
كلا وَلَو كان الأنام مُعاندي
وفم الخطوب قُبالتي مَفغورُ
حَزمي صيوبٌ والبسالة شيمتي
وَعلى التجلّد إنني مفطورُ
ألقيت عذّالي بقهر مرارةٍ
ماتوا بكيدٍ ضمَّنتهُ نُحورُ
قد رام حُسادي إزالة نعمتي
حاروا بعذلي والحسود يَحورُ
كم أضرموا حولي سعير فسادهم
وأنا السمندل لن يضرّ سَعيرُ
ضَلوا على غيٍّ وَضلوا في السرى
أَعمالهم حَبطت وَحَفَّ غُرورُ
باتوا على كمد القلوب بغلهم
أَسرى لغوبٍ ما تكرُّ دهورُ
لكنما الأعمال بالنيات قد
جُوزوا بما فعلوا وذاك جَديرُ
لَو كنت أبغي الهجوفي تنديدهم
لغدا وراءي أخطلٌ وجَريرُ
لكنَّما شأني يجَلُّ عن الهجا
وَبعصمتي حكماً قضى الجمهورُ
ما نالَ من غدري زَماني مأرباً
أنى ولي نصر الإله نَصيرُ
حَسبي على كيد الزَمان وجورِه
عدل القدير وإنني لشكورُ
وَعَلى المهيمن قد جَعلتُ توكلي
وتركتُ كل النائبات تَدورُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
حنا الأسعدلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث384