تاريخ الاضافة
الأربعاء، 25 سبتمبر 2013 10:28:31 م بواسطة حمد الحجري
0 387
جَلَستُ بروضةٍ صبحاً أُناجي
جَلَستُ بروضةٍ صبحاً أُناجي
هزاراً شاكياً ظبيا أبيّا
ومذ هبّت نسيمات الصبا في
أفانين تردَّت سُندسيّا
بدت أَوراقها كالورق تشدو
بلحنٍ يشغل القَلبَ الخَليّا
وفاح من الخزام عبير نشر
حَكى الجنات في طيبٍ ورَيّا
تذكَّرت الصبا وَرَغيدَ عيشٍ
وجمع أَحبَّةٍ يَحكي الثريّا
وَبَدراً دار يعطي في يَمينٍ
نجوماً ضمن أقداح الحميّا
فَفاضَت ادمعي بحراً عُباباً
لما قد اجرت الأقدار فَيّا
وحنَّ الياسمين على بُكاءي
وها منثور أدمعهِ عليّا
مَضى غضُّ الشَباب ولا مَعادٌ
وَما للشيخ من عودٍ صَبيّا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
حنا الأسعدلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث387