تاريخ الاضافة
الأربعاء، 25 سبتمبر 2013 10:48:38 م بواسطة حمد الحجري
0 369
نَرى زاهيات الروض ماست قدودها
نَرى زاهيات الروض ماست قدودها
وَفاحَت بَريّاالمسك صبحاً ورودُها
وَضاءَت بزاهي الروض أنوارُ وردةٍ
تُباهي خدود الغيد زهواً خُدودها
زواهرها تزري بزُهر أَزاهرٍ
وفي جيدها ضاءَت بماسٍ عقودُها
تميسُ بأمراطٍ بديباجِ نرجسٍ
تلوح على كشحٍ هضيمٍ بنودُها
لَئن خطرت تهتزُّ عجباً بلينها
فتدهش أبصاراً بمَورٍ برودُها
لَها مقلةٌ نجلاءُ فتانة النُهى
وكم ماتَ في بلواهُ غبناً حسودها
لطلعتها الأرواح تُفدى ذبائحا
كما جاءَت الأجسام طرّاً وقودُها
فلا بَرَحت شمساً إلى النور مصدراً
وَتَسمو بابراج الأعالي سُعودُها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
حنا الأسعدلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث369