تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 26 سبتمبر 2013 04:13:28 م بواسطة ماجد بن خرصانالجمعة، 14 أغسطس 2015 11:00:37 م
0 499
صدى الصوت
يلي تحسب ان زينك الي محليك
زينك ترا ماهوب يغفر خطاياك
وش فايدة ايدك وخدك وعينيك
دامك ليا جيتك عطيتن مقفاكك
قلي حبيبي كيف احبك واداريك
وانت الجمال الي على خدك اعماك
تثقل وتسال عن احوال مغليك
مغرور في نفسك وحبي لك اغراك
ليتك تحس اش كثر انا معتني فيك
وليتك ترد لصاحبك نصف ماجاك
قلي من الي رح يحبك ويغليك
مثل الخفوق الي سهر لك وداراك
مرخص لك بداخل عروقه وحاميك
ويدعي لك الله وين مارحت ياقاك
ان غبت عنه ياهو البال يبكيك
وان جيت صوبهه قال حياك حياك
في كل دار وبقعه يجيب طاريك
حتى وهو راقد يهوجس بطرياك
يسري بتالي الليل يتبع خطاويك
يروح الطريق الي ذكر فيه ممشاك
واوصل عادته دايم يناديكك
يحسب صدى صوته بيوصلك لحماك
ثم تسمعه وتقول لبيكك لبيكك
ويقول وينك طالت اليوم فرقاك
اثره ينادي حلمه انه يلاقيكك
وانته بعيد ومادرى وين مرباك
في غيبتكك ماحصل الي يساويك
في غيبتكك يبكي على شوق لقياك
في غيبتكك عمره عذاب وتهاليك
في غيبتكك يصعب عليه يتناساكك
هذا انا يلي بديت بتجافيكك
هذي فعولي والسوايا سواياك
تقطعني اواصلك تجرحني اغليك
تظلمني اسامحك وادور رضاك
تسال محبك وش كثر صار يغليك
ويقول انا احبك من هناك لهناك
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
ماجد بن خرصانماجد بن خرصانالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. عامِّي499
لاتوجد تعليقات