تاريخ الاضافة
الخميس، 3 أكتوبر 2013 08:41:19 م بواسطة حمد الحجري
0 477
ضاق ذرعي
لقد ضاق ذرْعي معْ فسيحِ وِساعي
وقُلِّص باعي فاستضاقَ ذراعي
وأزعجَ لَعْجُ الشَّوقِ بالقلب حرقةً
وبالنَّفس حرقًا فاستطار سماعي
لفيض الهوى غَيضُ التُّقى مقتضى الهُدى
فليس له راعٍ وليس له داع
فما النّاسُ إلا في لباسٍ وزينةٍ
وأكلٍ وشربٍ شهوةٍ وجماع
وجهلٍ وسهوٍ ثم لهوٍ وغفلةٍ
وكدٍّ وكيدٍ خُدعةٍ ونزاع
وضربٍ وطعنٍ ثم عطرٍ وملبسٍ
وقتلٍ وسلبٍ حلفةٍ وكِراع
وماخورِ خمرٍ ثم زمرٍ وقِينةٍ
وطبلٍ ورقصٍ ثم لحن سماع
فظاهرُهم في صورةٍ آدميَّةٍ
وباطنُهم في الطَّبعِ مثلُ سِباع
كذئبٍ وخنزيرٍ وكلبٍ وثعلبٍ
وقردٍ ونمرٍ أرْقطٍ وشُجاع
فصمٌّ وبكمٌ ثم عُميٌّ عن الهدى
بلى همجًا صاروا وسُمْجَ رعاع
جَهولين بالأخرى بَصيرين بالدُّنا
فكلٌّ لأسبابٍ لها ومراعي
أميرٌ ومأمورٌ وشيخٌ وسوقةٌ
سُكارى بها تاهوا بسرِّ طباع
شياطينُ أمَّارون بالفحشِ والخنا
يصدُّون عن نهجِ الهدى بقراع
فطوبى لعبدٍ غار في غاب جزلِه
على شامخٍ أو فَدْفدٍ وتِلاع
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
جاعد بن خميس الخروصيعمان☆ شعراء العصر العثماني477