تاريخ الاضافة
الأحد، 6 أكتوبر 2013 10:25:15 م بواسطة حمد الحجري
0 399
آليتُ في حبّكِ رعيَ العهدِ
آليتُ في حبّكِ رعيَ العهدِ
حتى أبيت هامةً في لحدي
جعلتُ نفسي لكِ وَقفاً عندي
وَما أراكِ تحفظين ودِّي
فداكِ أُمي وَأبي وَنفسي
يا أَملي وَوَحشتي وَأُنسي
كم ذا لقيت من شقا وَنحسِ
كي تظهري يوماً بمجلى السعد
قلبي بغيرِ حبكمْ ما خَفقَا
وَناظري لولاكمُ ما أَرقا
فاستبقِ صبّاً قد رأَى فَوَمَقا
لا تجدين صادقاً من بعدي
ماذا عسى الزلفى التي ترضيكِ
وَراءَ حبي وَهيامي فيك
إن كان بذل مهجةٍ تفديك
فاحتكي ليس له من ردِّ
عجبتُ بالصدِّ وَبالجفاءِ
حائدة عن سننِ الوفاء
هلمَّ نقض العمرَ باللقاء
فالموتُ فاضٍ بيننا بالصدِّ
لا تعذلي عَلى البكا والحزنِ
فبعض ما بي من هواك يضني
ما أخذ العشّاقُ إلاّ عني
فما عليكِ إن بكيتِ جدِّي
عينايَ جودا بالدموعِ الهاميهْ
وَبرِّدا جذوَةَ شوقٍ واريهْ
لم يبق مني غير دمعي باقيه
تعدي عَلى جورِ الهوى أو تجدي
كأنني وَبتُّ تحت التربِ
بعندليبِ فوق غصنٍ رطب
هيَّجه منظرُ قبرِ الصبِّ
فظلَّ يبكي من قضى بالوجد
ضيَّعتِ ضيَّعتِ وَكنتُ الوافيا
فَلْيَكُ روض العيشِ بعدي حاليا
لبَّيتِ غيري إذْ أتى مناديا
ما ليَ عن وِردِ الردى من بدّ
أقول والنفس أسى تفيضُ
والجفن من سكر الرَّدى غضيض
أَمستْ حياتي ماؤها يفيض
في ذمةِ الحبِّ شهيد البُعد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
خليل مردم بكسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث399