تاريخ الاضافة
الأحد، 6 أكتوبر 2013 10:28:10 م بواسطة حمد الحجري
0 400
لِمَنْ بعالي الذرى أَبياتُ أشعارِ
لِمَنْ بعالي الذرى أَبياتُ أشعارِ
زندُ الحميَّةِ في أعلامها واري
هاجتْ شجى النفسِ منها نفحةٌ خطرتْ
كأَنها ريشةٌ مَرَّتْ بقيثارِ
الشِّعرُ شعرُ (ابنِ حمدان) بغربته
تمدُّه نفسُ هاني يومَ ذي قار
يا أيها الشاعرُ المزجي فرائدَه
كالنيِّراتِ بَدَتْ للمدلجِ الساري
كأَنما أنتَ عن بعدٍ تساجلني
مهاجرٌ في الهوى يرثي لأنصاري
كفيتَ ما قمت تدعوني إليه فما
أَزال بعدُ عَلى رأْيي وإِصراري
لن يبرحَ السهدُ من جفنيَّ منزلَه
حتى أَرى الليلَ موصولاً بأَسفار
آثرتُه بجفوني إِذْ تضيِّفني
ومنزلُ الضَّيْفِ عند الناسِ في الدار
أَما الهتافُ لمن هام الفؤادُ بها
فالله يعلم أَورادي وَأذكاري
نَعمْ لقيتُ الرزايا في محبتها
وَذاك أَبلغ في حبي وَإِيثاري
قلْ للعواذلِ يستفتوا قلوبَهمُ
إنْ ضمَّ قلباً سليماً صدرُ ختّار
فيم الملام وَما باعدت مكرمةً
فيما أَتيت وَلمّا أَدنُ من عار
ولستُ أرهبُ كيدَ العاذلين إذا
كنت الكفيلَ بأني مدركٌ ثاري
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
خليل مردم بكسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث400