تاريخ الاضافة
الأحد، 13 أكتوبر 2013 07:21:02 م بواسطة حمد الحجري
0 204
غادةٌ تسلبُ العقولَ ولا بد
غادةٌ تسلبُ العقولَ ولا بد
ع وأعمالُ طرفها سِحريّه
جُبلتْ ذاتُها من المندلِ الرط
ب ففاقتْ على الرياض الذكيه
ما لها في الغصونِ ندٌ وليس الن
دُّ إلا أنفاسها المندليّه
ذاتُ لحظٍ وسنانٍ يفعلُ ما لمْ
يفعل السيفُ في قلوبِ الرعيه
ومُحيَّا من دونه يُخسَفُ البدْ
رُ إذا لاحَ في الليالي البهيه
حوت الحسنَ كله فهي مما
أبدعَ الله صُنعَه في البريّه
شهوها عند التلفتِ بالظب
ى وهيهاتَ ما هُما بالسويَّهْ
كل شيءٍ يَخفى إذا ما تبدتْ
وهي كالشمسِ لا تزالُ مُضِيّهْ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
رفاعة الطهطاويمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث204