تاريخ الاضافة
الإثنين، 21 أكتوبر 2013 08:44:40 م بواسطة حمد الحجري
0 338
من لنفسٍ زاد في الحب عناها
من لنفسٍ زاد في الحب عناها
لم يدع منها الهوى إلا ذماها
ان تكن هانت على متلفها
فلقد عز دواها وعزاها
أيها الركب قفوا لي توجروا
بتلافي مهجةٍ قبل فناها
رحلوا فجراً وفي إظعانهم
شمس حسنٍ ليس يغشاها سواها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
زينب فوَّازلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث338