تاريخ الاضافة
الإثنين، 21 أكتوبر 2013 08:46:18 م بواسطة حمد الحجري
0 423
أبداً بذكرك تنقضي أوقاتي
أبداً بذكرك تنقضي أوقاتي
ما بين سماري وفي خلواتي
يا واحد الحسن البديع لذاته
أنا واحد الأحزان فيك لذاتي
وبحبك اشتغلت حواسي مثلما
بجمالك امتلأت جميع جهاتي
حسبي من اللذات فيك صبابة
عندي اشتغلت بها عن اللذات
ورضاي أني فاعلٌ برضاك ما
تختار من محوي ومن إثباتي
حاسبت أنفاسي فلم أر واحداً
منها خلا وقتاً من الأوقات
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
زينب فوَّازلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث423