تاريخ الاضافة
الإثنين، 21 أكتوبر 2013 08:49:35 م بواسطة حمد الحجري
0 304
شرحتُ لوجدي في محبتكم صدرا
شرحتُ لوجدي في محبتكم صدرا
وقد صبرت نفسي فلم أستطع صَبرا
ومن ظَن سلواني من البر والتقى
فاني إلى الرحمن من ظنه أبرا
فيا يوسفَ الحسنِ الذي مذ لقيتُه
بسيارةٍ من فكرتي قلتُ يا بُشرى
لئن خوفتني من تجنيك عذلي
فان مع العسر الذي زعموا يُسرا
وقلتُ لعذالي ألم تعلموا الهوى
لقد جئتم شيئاً بذلكمُ نكرا
شفيت عليلَ الشوقِ منك برقعةٍ
فطوبى لمن يحظى بها مرةً أخرى
وأي عذولٍ كان في الحبِ عاذري
فذاكَ الذي قد يسرَ اللَه لليسرى
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
زينب فوَّازلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث304