تاريخ الاضافة
الإثنين، 21 أكتوبر 2013 08:57:18 م بواسطة حمد الحجري
0 316
لا يسلم الشرفُ الرفيع من الأذى
لا يسلم الشرفُ الرفيع من الأذى
إلا بسفك دمٍ على الأرجاء
هذا مقالُ الأقدمين ولم نجد
بُداً لنا من شرعة القُدماء
ان لم نشد ما أقام جدودنا
فالويلُ ثم الويلُ للأبناء
أو لم نزين سيرة محمودةً
فلنخف شينَ الوجهة الحسناء
أو لم نسد في العالمين فهل الى
تركِ التعندِ من كبيرِ عناءِ
يا حسرةَ الآباءِ في أجداثهم
اذ أخجلتهم خُسةُ الأبناءِ
يا ويلة الأمواتِ ان رجعوا ولم
يجدوا الذي ظنوه بالأحياء
يا خجلة الأحباب ان ساموا بنا
شرفاً يُداسُ بأرجلِ الأعداءِ
هبوا ففي الأصلاب قومٌ بعدنا
يحصون عنا سيءَ الأنباءِ
وهناك في الأرحام أجيالٌ ترى
أعمالنا ببصائرِ وضاءِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
زينب فوَّازلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث316