تاريخ الاضافة
الإثنين، 21 أكتوبر 2013 09:08:49 م بواسطة حمد الحجري
0 336
تُرى تسمح الدنيا ويسعدني القدر
تُرى تسمح الدنيا ويسعدني القدر
فانظر من أهوى ويطربُ من حضر
وأنهل من تلك المواردَ صافياً
وألثم تُربا فوقها الحب قد خطر
وتثمر أعصان الأماني بصالحٍ
ويبسم لي ثغرٌ من الدهر قد فعر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
زينب فوَّازلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث336