تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 23 أكتوبر 2013 09:31:31 م بواسطة حمد الحجريالأربعاء، 23 أكتوبر 2013 09:35:31 م
0 334
إلى متى يا جمالُ
إلى متى يا جمالُ
يدوم منك الضلال
قتل ونفيٌ ونهب
لا يعتريك ملال
حتى على العجم حلَّت
من جورك الأهوال
جلبت للعرب شراً
يضيق عنه المقال
وزاد في الطين بلاَّ
أعوانك الانذال
وفي فعالك فينا
ستضرب الأمثال
كم شتت من عيال
ويتمت أطفال
فما دعاك لهذا
إلا الخنا والخبال
فان تكن في غرورٍ
تزيده الآمال
فكل ما أنت فيه
من الخبال خيال
أو شبه ظلٍ مديد
يأتي عليه الزوال
فارقب من الله عدلاً
وعثرة لا تقال
فالانتقام قريب
ومنك حقاً يدال
وما لعزٍ دوامٌ
وللحلول ارتحال
واسمع لما قيل قِدماً
دوام حالٍ محال
يا رب جاروا علينا
والجور داءٌ عضال
أتوا ببغيٍ عظيم
تدكّ منه الجبال
وسوف يقضى علينا
إن دام هذا الحال
يا ربّ فاقضِ عليهم
فانك الفعَّال
تقضي على كل باغ
تسوء منه الفعال
فتنطوي سوق ظلمٍ
قد طال فيها الجدال
فان مننت بهذا
لم يبق لي ما يقال
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سعيد الكرميفلسطين☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث334