تاريخ الاضافة
الأربعاء، 23 أكتوبر 2013 09:42:04 م بواسطة حمد الحجري
0 292
يا من اليه يلجأ المجرمُ
يا من اليه يلجأ المجرمُ
ولا سواه أحدٌ يعصم
يا كاشف الكربِ باحسانه
وغافر الذنب الذي يعظم
اخبرنا الهادي شفيع الورى
مَن قوله طول المدى مُحكم
بأنّ إحسانك لا ينتهي
وأن من يرجوه لا يحرم
وأنّك المولى الرحيم الذي
بالملتجي من أمِّه ارحم
أوليت إحسانك من قد عصى
حاشا بان يُحرمَهُ المسلم
أرجو الرضا والعفو عما مضى
من سيئاتٍ ذكرُها يُفحم
ثم مددت الكف مستسقياً
من بحر جدواك أيا منعم
فردّها بالفضل ملأى لكي
أرغم اعدائي بما تنعم
فقد تعودت نداك الذي
ثغور آمالي به تبسم
وخذ بثاري من عتاةٍ طغوا
بغياً وظلماً وانتقم منهم
إذ برأوا المجرم من جرمه
وللبريء المتقي اجرموا
وصادروا الناس بأموالهم
والزموهم فوق ما يلزم
وأفحشوا في القتل حتى جرى
في بعض أنحاء البلاد الدم
وامتهنوا الدين واصحابه
ولبيوت الله قد هدموا
وحللوا ما الله عنه نهى
وكل ما حلّله حرّموا
فلا مُصَلٍ خاشع منهم
وأوجبوا الفطر فلا صوّم
ما راقبوا الرحمن في خلقه
مذ لضعاف الناس لم يرحموا
ووافقوا شيطانهم والهوى
ولسخيف الرأي قد حكّموا
وحاكموني دون حق وهم
من فرط ما قد سكروا نوّم
وأودعوني السجن من غير ما
ذنبٍ جناه ناظرٌ أو فم
وأبعدوني عن مغانٍ بها
كنت لديني دائما أخدم
فأزعجوا أهليَ مع صبيتي
وكلهم بي كلِفٌ مغرم
فمات من فرط الأسى بعضهم
وبعضهم يشكو فلا يرحم
وها أنا القى الأسى صابراً
بمهجةٍ في طيّها ضيغم
من زارني في السجن يلق امرءاً
يكتم فرط الغيظ إذ يبسم
بالرغم عمّا حل احشاءه
من نار همّ بالأسى تضرم
والله لولا صبيةٌ فانهم
من غيبتي التأديب والمغنم
ما حرّكت من خاطري ساكناً
صروفُ هذا الدهر إذ تهجم
علماً بأن الله جلَّ اسمه
لا بد أن ينفذ ما يبرم
ثم على العهد الرضا بالقضا
فهي السبيل الواضح الأقوم
فما أحيلى عاقبات الرضا
اذا انجلي داء العنا المؤلم
وفي يقيني أنّ ما قد جرى
كضيف طيفٍ عند من يحلُم
لا بدّ أن يعقبها نفحة
عبيرها المنعش لا يكتم
يغدو بها الاعمى بصيراً كما
ينطق من أسرارها الأبكم
إن مع العسر على شؤمه
يُسُراً وعنه أنسنا ينجم
فيلفياث الخلق يا ربّهم
ومن اليه امرُهم سلّموا
ارحم عيالاً كفراخ القطا
وأنت يا رب بهم أعلم
وامنُن بعودي لهمُ عاجلا
يا خير من تُعزى له الأنعم
ويا عياذي يا ملاذ الورى
إن لم تكن ترحم من يرحم
بالمصطفى الهادي رسول الهدى
ذاك الشفيع السيد الأكرم
صلى عليه الله مع آله
وصحبه ما طلعت انجم
صلاة مشتاق اليه انتمى
وهو بسامي وصفه مغرم
تفتح لي باب الصفا والهنا
إذ بشذا المسك غدت تختم
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سعيد الكرميفلسطين☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث292